كيف ستكون حرب روسيا والصين القادمة على الدولار؟
صورة أرشيفية

أول ضربات ثاني أكبر اقتصاد في العالم (الصين) للدولار الأمريكي، فالصين بعد نجاح مسعاها لجعل عملتها عملة للتعامل العالمي بجانب الدولار الأمريكي، ها هو التنين الصيني يعقد اتفاقا مع الدب الروسي بعدم التعامل بالدولار في معاملاتهما الخارجية بينهما وهذا الاتفاق بداية لمزيد من التعاملات الدولية بغير الدولار.

ففي السنوات القليلة الماضية قامت الصين بزيادة تجارتها حتى أصبحت الاولى عالميا في التصدير الخارجي متجاوزة الولايات المتحدة الأمريكية، وقد أبرمت الصين اتفاق مع روسيا بأن تسلم روسيا 38 متر مكعب من الغاز بشكل يومي للصين على مدى 30 عام بقيمة تناهز 400 مليار دولار، مثل هذه الصفقات عندما تقوم بها الصين بغير الدولار فإنه سيقلل من استخدام الدولار الأمر الذي سيجعل الدولار يضطرب في قادم الأيام.

كما تم في بورصة لندن إصدار سندات حكومية في الخارج باليوان الصيني وهذا يمثل اعتراف بريطانيا بل ربما دعم  أيضا للتحول الذي يحصل للعملة الصينية لتصبح احتياطي عالمي، والكثير من الأسواق العالمية لابد لها أن تطلق اليوان الصيني كخيار في تعاملاتها، لكبر حجم تأثير الصين اقتصاديا.

المزيد من هذه التعاملات ستجعل من اليوان الصيني او ما يسمى (الرينمبي) عملة مؤثر بشكل كبير وهذا ما يقلل من تأثير الدولار بشكل أو بأخر، هذه الضربات ستنهك الدولار ، فهل سنشهد حرب على الدولار الامريكي في قادم الايام؟.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.