مجموعة ZARA بباريس تعتذر لفتاة مسلمة وتقرر معاقبة مدير الفرع
مجموعة زارا

تداول مقطع فيديو علي مواقع التواصل الاجتماعي، أثار موجة من الغضب الشديد لكل من شاهد هذا الفيديو وبالأخص في الوطن العربي، حيث أظهر الفيديو رجال أمن مجموعة المحال التجارية المعروفة بإسم ” زارا ” في فرنسا بمنع سيدة محجة من الدخول للتسوق .

وجاء ذلك الموقف بعد هجمات باريس التي حدثت مساء الجمعة الماضية، والتي كان عبارة عن عملية قتل جماعية وعمل إرهابي منظم اسفر عن مقتل 130 مواطن فرنسي وإصابة العشرات .

وبعد تلك العملية الإرهابية اثر ذلك بالسلب علي مكانة وسمعة المسلمين في جميع دول أوروبا، وبالأخص فرنسا بعد تلك الهجمات القاسية التي شهدتها، حيث أصبح الغرب معتقد أن أي مسلم يصنف كإرهابي، بالإضافة إلي غلق حدود عدد من الدول ورفضهم استقبال اللاجئين السوريين .

وكان السبب وراء منع تلك السيدة المسلمة من التسوق داخل مجموعة ZARA بفرنسا، هو بسبب ارتدائها الحجاب، وقام رجال الأمن بمنعها من الدخول بسبب كراهيتهم للمسلمين ولرؤيتهم إرهابيين وأنهم المسئولين عن حادث انفجار فرنسا .

الأمر الذي أثار موجة من الغضب علي مواقع التواصل الاجتماعية أبرزها تويتر وفيسبوك، حيث قاموا بانتقاد مجموعة محال ” زارا ” أتهموهم بالعنصرية، وقامت علي الفور إدارة المحال التجارية بالاعتذار إلي تلك السيدة المسلمة في حسابها علي تويتر، ولكن هذا لم يكن كافيا بالنسبة للكثيرين وطالبوهم باعتذار رسمي .

واعتذرت بالفعل مجموعة ZARA وقالوا أنهم لا يتميزون بالعنصرية مطلقا ولا ينتقدوا المسلمين، وأنه هناك أكثر من 140 ألف موظف من جنسيات مختلفة حول العالم، وأنه سيتم التحقيق مع مدير الفرع ورجال الأمن ومعاقبتهم .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.