بالأرقام.. تفاصيل الهجمات الإرهابية في باريس
هجمات باريس الإرهابية

شهدت العاصمة الفرنسية “باريس” فى ساعات مبكرة من صباح اليوم السبت 14 نوفمبر، حادث إرهابي ضخم أدى إلى مصرع المئات وإصابة مئات أخرون، وذلك عن طريق ثلاث هجمات إرهابية متتالية متزامنة تمركزت داخل العاصمة باريس، وفقاً لما صرحت به الشرطة الفرنسية.

الهجوم الأول كان فى ملعب “سان دونى” أما الثانى فكان فى منطقة “باتاكلان” تحديداً بقاعة العرض، بينما استهدف الهجوم الإرهابي الثالث مطعم شرقي باريس.

وعلى الفور تم فرض حصار أمنى أحاط بالمنطقة، بالإضافة لتعزيز الموقف بعدد كبير من عربات الإسعاف، وفى تسلسل زمنى نعرض تفاصيل الثلاث هجمات الإرهابية التى أدمت باريس.

بداية الهجمات الساعة 11:30 من مساء الجمعة

بدأت الثلاث هجمات الإرهابية المتزامنة فى مساء الجمعة بمحيط ستاد دو فرانس بباريس، فى الوقت الذى كان الملعب يشهد مباراة ودية حضرها الرئيس الفرنسى “فرانسوا أولاند” بين منتخب فرنسا ومنتخب ألمانيا.

وبين الدقيقة العاشرة والحادية عشر وقع إطلاق نار فى مسرح “باتاكلان” والذى ظل الإرهابيون لوقت طويل يحتجزون داخله رهائن.

تدخل قوات الأمن فى الساعة 11:45

قامت القوات الأمنية الفرنسية بإجلاء الرئيس الفرنسي من موقع الحادث بعد سماع دوى إنفجارات وإطلاق نار فى عدة أماكن، وقد وصل عدد الضحايا حتى هذا الوقت إلى 18 شخص كمحصلة أولية للهجوم الإرهابي.

إحتجاز رهائن بقاعات العرض الساعة 11:50

ذكرت قناة فرانس 24 الفرنسية، أن قاعة عرض بالعاصمة الفرنسية، قد احتجز داخلها ما يزيد عن 100 رهينة بواسطة العناصر الإرهابية.

وزارة الداخلية والرئيس الفرنسي الساعة 12:15

بعد منتصف الليل وصل الرئيس الفرنسي الذى تم إجلائه من موقع الإنفجارات إلى مقر وزارة الداخلية الفرنسية بالعاصمة باريس، حتى يُقيم الوضع ويرى ما يستوجب فعله.

إعلان حالة الطوارئ فى الساعة 1 صباحاً

أعلن الرئيس الفرنسي بعد أقل من ساعتين من الهجوم حالة الطوارئ فى البلاد، والتى تعنى إغلاق الحدود وإلتزام روح الوحدة بين الفرنسيين جميعاً، وأضاف هولاند، أنه لا يجب إعطاء هذه العناصر مطلبهم وهو إثارة الرعب فى النفوس، مشدداً على ضرورة أن تكون الأمة موحدة أمام هذه الهجمات.

إدانة عالمية للحادث الإرهابي الساعة 1:30

فى الواحدة والنصف بعد منتصف الليل، أدانت مصر وألمانيا وأمريكا وأمين الأمم المتحدة العام، حادث فرنسا الإرهابي.

إعلان أوباما وقوفه إلى جانب فرنسا الساعة 1:45

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، فى مؤتمر صحفي، وقوفه إلى الجانب الفرنسي فى الهجمات الإرهابية التى أندلعت فى باريس، مؤكداً على دعمه لها فى مكافحة الإرهاب والتطرف، ووصف الحادث بأنه محاولة لإرهاب المدنيين.

مصر ترسل التعازى لفرنسا الساعة 1:50

كلف الرئيس السيسي، سفير مصر لدى فرنسا بتقديم خالص التعازى والمواساة للقيادة والشعب الفرنسي فى ضحايا الحادث الإرهابي الغاشم، مؤكداً على تضامن مصر مع فرنسا من أجل إنجاح الجهود الدولية المبذولة لمقاومة الإرهاب الذى لا يمت لدين ولا لدولة، حيث تمتد يد الإرهاب القاتلة لتطول الأرواح والممتلكات دون تمييز بين جنس أو دين أو عرق.

المستشارة الألمانية تدين الهجمات الإرهابية الساعة 1:50

أعلنت المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” عن إدانتها الشديدة للحادث الإرهابي، وذلك فى بيان رسمي أعلنته صباح اليوم قالت فيه، أن كل ما يعنيها فى هذه اللحظات الحاسمة هم الضحايا الذين سقطوا من جراء هذا الحادث وأهليهم وذويهم وكذلك حالة الرعب التى بُثت فى نفوس كل سكان العاصمة الفرنسية باريس.

انفجارات جديدة بقاعة باتلكلان الموسيقية فى الساعة 1:55

أعلنت وكالة رويترز الإخبارية، أنه قد سُمع دوى انفجار شديد داخل قاعة باتاكلان الموسيقية والتى كان يحتجز بها أكثر من مائة رهينة، وذلك فور إعلان الرئيس الفرنسى لهجوم للشرطة الفرنسية على القاعة لتحرير الرهائن.

البدأ فى تحرير الرهائن من قاعة باتاكلان الساعة 2:00

قامت الشرطة الفرنسية بشن هجوم على القاعة الموسيقية باتاكلان، والمحتجز بها رهائن، وأسفر الهجوم عن مصرع أثنين من العناصر الإرهابية، دون أن تذكر المصادر الفرنسية فى هذه اللحظة ضحايا الهجوم من الرهائن المحتجزين.

إغلاق المدارس والجامعات الساعة 2:15

أعلنت السلطات الفرنسية عن إغلاقها للمدارس والجامعات تماماً اليوم السبت فى المنطقة المشتعلة بها الأحداث بالعاصمة الفرنسية باريس.

إبداء روسيا لصدمتها من الحادث الساعة 2:15

أعلنت فرنسا عن صدمتها من الهجمات الإرهابية بباريس، والتى راح ضحيتها من مصابين وقتلى إلى  ما يبلغ مئات الضحايا.

أعلان مقتل جميع رهائن مراح باتاكلان الساعة 2:25

أعلنت السلطات الفرنسية، عن سقوط جميع رهائن مسرح باتاكلان كضحايا ووفاتهم جميهم فى الهجوم على المسرح والذين لا يقل عددهم عن 100 شخص.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.