هل يقضي “ميسي” 21 شهراً بالسجن كما طالبت بذلك النيابة الأسبانية؟
ميسي ووالده أمام المحكمة

ذكر موقع “عربي 21” أن النيابة الأسبانية قدمت طلباً لأعضاء هيئة المحكمة العليا، اليوم، طالبت فيه تأكيد عقوبة السجن على “ليونيل ميسي” ووالده “خورخي” لمدة 21 شهراً، جاء ذلك قبل أيام قليلة من مباراة “الكلاسيكو” المصيرية أمام “ريال مدريد” بالدوري الأسباني لكرة القدم.

وفي المقابل، قام اللاعب “ميسي” ووالده بتقديم طعن أمام محكمة “برشلونة”، والتي قد أصدرت حكما ضد “ميسي” بعد أن إتهمته بأنه تعامل بـ “جهل متعمد” مع إدارة الدخل الخاص بالفوائد من الحقوق الدعائية، وعلى إثر هذا الطعن عُقدت اليوم “الخميس”، جلسة مغلقة درست فيها المحكمة العليا هذا الطعن، لكنها لم تعلن عن قرارها إلى أن يتم الإخطار بالحكم خلال الأيام المقبلة.

ومن الجدير بالذكر أن المحكمة قبل الفصل في القضية، قد تأخذ بعين الإعتبار رأي النيابة الذي تعتبر فيه أن “ميسي” لا يمكن أن يكون جاهلاً بضرورة تقديم إقرار ضريبي، كما لا يجهل دفع الضرائب المستحقة على المبالغ التي تقاضاها نظير حقوقه الدعائية، لذا يجب أن يعتبر مسئولا عن الجرائم الضريبية التي أُدين بإرتكابها، هذا ويتعين على المحكمة العليا أن تقرر رفض أو تأكيد قرار العقوبة ضد ميسي ووالده.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.