أزمة “رغيف العيش” تعود من جديد بين أصحاب المخابز ووزارة التموين
أزمة رغيف العيش من جديد

أزمة رغيف العيش تطفو للسطح من جديد، وبدت مظاهر هذه الازمة برفض أصحاب المخابز لنية وزارة التموين  تحديد سعر خبز “شوال الدقيق” بـ 1500 جنيه، ذلك أن هذا القرار لا ينسجم مع التكلفة الإنتاجية الحقيقية، وهذا السعر سيسبب خسارة لأصحاب المخابز 25 جنيه لكل “شوال دقيق” يتم خبزه.

ومن جهته رئيس شعبة المخابز بغرفة القاهرة، عطية حماد قال:” شوال الدقيق” يكلفنا أكثر من 175 جنيها مقارنة بـ 122.5 جنيه في الوقت الحالي”، واضاف حماد أن وزارة التموين تسعى لرفع سعر خبز شوال الدقيق إلى 150 جنيه.

وأشار أن التكلفة التي تريد الوزارة فرضها ليست عادلة، وسوف تسبب خسارة لصاحب المخبز ما يقارب 255 جنيه “للشوال” الواحد، وهذا يتناقض مع غاية أصحاب المخابز وهي تحقيق الربح، إضافة لمساهمتهم في إيصال الدعم لمستحقيه.

أصحاب المخابز مجمعين على رفضهم رفع سعر خبز الشوال إلى 150 جنيه فقط، وإنما يطالبون برفعه إلى الحد الذي ينسجم مع تكلفة الإنتاج الحالية بعد أن ارتفعت أجور العمال، وأسعار الخميرة والوقود، وغيرها من عوامل الانتاج.

تجدر الإشارة إلى أن المواطنين المصريين الذين يستحقون الدعم يصل عددهم إلى 72 مليون مواطن، عبر 21 مليون بطاقة تموينية مدعومة، بواقع 5 أرغفة لكل فرد في اليوم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.