بالفيديو| رجل مُسن يبكي بحرقة من ضيق العيش في بورسعيد.. «والله ما بنام وعايش في رعب.. يعني بعد العمر دا كله أمشي أشحت ولا أسرق!»

انهمرت دموع أحد المواطنين، أثناء حديثه خلال حوار صحفي لمراسلة برنامج “العاشرة مساءاً” المذاع على قناة “دريم2″، بعد حديثه عن ظروفه المعيشية الصعبة التي يمر بها، مثله مثل معظم التجار ببورسعيد، وبعد حالة الركود الشديدة التي تضرب السوق الحرة ببورسعيد.

وبكلمات مؤثرة، أبكى هذه الرجل المسن، الجميع، خلال شرحه لظروفه المعيشية الصعبة، التي يعاني منها، واصبح لا يستطيع العيش بسبب غلاء المعيشة، وزيادة الأسعار  وحالة الركود التي أثرت على حركة البيع والشراء، في الوقت الذي زاد فيه ايجار الحمل، فأصبح لا يستطيع الوفاء بالتزاماته وسداد الايجار في نفس الوقت.

ولم يستطيع هذا المواطن أن يتماسك دموعه، مطالباً الدولة بالتدخل للوقوف بجانبه، قائلاً، أنه أصبح لا يوجد لديه أي كرامة، خاصةً انه أصبح يعيش على المعاش فقط، واصبح لا يستطيع توفير احتياجاته المعيشية واحتياجات أولاده، متمنياً في الوقت ذاته، أن يريحه الله بالموت.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. وماذا حصد شعب مصر من حكم العسكر غير الذل والمهانة والفقر والتسول وبيع مقدرات مصر لإسرائيل ؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.