مصدر حكومي لمصراوي: وفرنا المبلغ الذي يحتاجه القرض وفي انتظار موافقة السيسي لتخفيض الجنيه
البنك المركزي

من المعروف أن أحد أبرز شروط البنك الدولي لحصول مصر على القرض هو تخفيض الجنيه أو تعويمه، وما يؤخر تنفيذ ذلك المطلب هو محاولة الحكومة توفير احتياطي نقدي دولاري لتغطية ذلك التخفيض في قيمة الجنيه، وحتى لا تنهار قيمته بشكل كبير يسبب كارثة اقتصادية.

وفي هذا الإطار صرح مصدر حكومي لموقع مصراوي الإخباري أن الحكومة نجحت في توفير مبلغ الستة مليار دولار التي يحتاجها البنك الدولي، وسوف يكون ذلك المبلغ في رصيد البنك المركزي رسمياً مع نهاية الأسبوع الجاري، ولم يتبقى إلا موافقة السيسي على خفض الجنيه المصري والتي سوف تتم خلال أيام قليلة.

جدير بالذكر أن عدد من الخبراء الإقتصاديين سبق وأكدوا لمجلة الشباب التابعة لوكالة الأهرام للإعلان أن الجنيه سوف يتم تخفيضه على مراحل خلال شهري نوفمبر وديسمبر، متوقعين أن يصل سعر الدولار إلى 24 جنيه خلال شهر ديسمبر القادم، وقد تم نشر توقعاتهم في وقت سابق عبر الرابط التالي “مجلة الشباب التابعة لوكالة الأهرام تحذر من تخطي الدولار 20 جنيه“.

2
الخبر من مصراوي

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. برافوا للحكومه ايه الانجازات الهايله ديه ايه الشغل العالى ده .. شحتم وجوعتم الناس برافو .. استمروا فى سيناريو الفشل الى الامام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.