بالفيديو .. تهاني الجبالي السعودية هي من تحتاج لمصر
تهاني الجبالي

قالت ” تهاني الجبالي ” نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا سابقاً، أن مصر تتعرض لمؤامرة خارجية من ضمن مؤامرة تحاك ضد الأمة العربية، وذلك رداً منها علي سؤال الإعلامي “أحمد موسي” في برنامج  “علي مسؤليتي” المذاع علي فضائية  “صدي البلد “.

حيث قام أحمد موسي بتوجيه سؤال لـ “تهاني الجبالي” عن رأيها في الأوضاع الحالية من وقف إمداد مصر بالبترول من قبل المملكة العربية السعودية، وتوتر العلاقات المصرية السعودية.

وأوضحت “تهاني” أن مصر تتعرض لحرب إقتصادية من منع للسياحة بقرار سياسي، وأن الجميع يهدف لضرب إستقرار مصر، لأن مصر هي قلب الأمة العربية وعمودها الفقري.

وأضافت “تهاني” أن المملكة العربية السعودية مستهدفة من الخارج وهناك من يحاول أن يقوم بتقسيمها، وأن الوقت الحالي المملكة هي من تحتاج لمصر وليس العكس، وأن موقف مصر كان واضحاً بخصوص الشأن السوري، وأن مصر ترفض أن يتم يتقسيم سوريا.

واختتمت الجبالي حديثها بأن تقوم المملكة العربية السعودية بمراجعة رأيها في الشأن السوري، حتي لا يحدث في سوريا ما حدث في العراق سابقاً.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. يقول بواسطة مواطن عادى خالص متابع لما يجرى وليس له انتماء سوى انتمائه وحبه الجارف لبلدنا الغالى مصر:

    أيوه كده تسلم فمك والله أنا بحب قوى أسمعك ياسيادة المستشارة بس أنا موش معاكى فى موضوع زعلك من التفتيش بالمطار هؤلاء رجال يقومون بما كلفوا به وهم على ذلك ساهرين تعرفى أنا لومكانك سأنفذ كل مايطلب منى حرصا منى ويقينا بان ما يقومون به هو من أجل الصالح العام وانت سيد العارفين ولن أترك من يقوم بتفتيشى الا بعد أن أقبل رأسه وأشد على يديه أختنا الفاضلة أين ذهب وزيرى العدل السابقين هؤلاء نسوا الله فأنساهم أنفسهم والعبرة بالخواتيم وهذه هى ارادة الله لهم فالعظمة لله والكبرياء رداؤه ولا غضاضة فيما حدث لك بصرف النظر عن ماهية الشخص ولنا فى شيخنا الشعراوى القدوة الحسنة عندما قال كلما أحسست بنفسى الامارة بالسوء ذهبت وقمت بتنظيف وغسل دورة المياه بالمسجد موش عايزينك تزعلى الوطن الغالى فى أمس الحاجة للولاء والحب والانتماء وأنت بلا شك أهل لذلك دامت لنا شرطتنا الساهرة ورجالها الأوفياء وبارك الله فى كل من يقدم العون لمصرنا ولو بالكلمة وستظل مصرنا مرفوعة الهامة عالية قدرها مهما حدث لنا سنصمد وسنصد وسنتحمل وستكون الابسامة دائما على وجوهنا رغم الالام والصعاب واذ لم نتعظ بما جرى ويجرى حولنا لاخوة وأشقاء فى الدين والدم والعروبة يبقى على الدنيا السلام والسلام ختام

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.