بعد إقرار قانون «الخدمة المدنية» رسمياً.. التنظيم والإدارة تعلن الموعد النهائي لصرف «العلاوة الدورية»
الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة

صرح رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة المستشار “محمد جميل”، بأنه من المقرر أن يتم صرف العلاوة الدورية لموظفي الجهاز الإداري في الدولة الخاضعين لقانون الخدمة المدنية، في موعدٍ أقصاه شهر نوفمبر المقبل، وذلك بعد أن تم الموافقة رسمياً على قانون الخدمة المدنية بالإجماع من قبل مجلس النواب في جلسته المنعقدة صباح اليوم، للتصويت نهائياً على إقراره دون أن يتم إعادة مناقشته مجدداً في البرلمان.

هذا وقد أرجت الحكومة المصرية في وقت سابق صرف العلاوة التي كان من المقرر صرفها في شهر يوليو المنصرف بنسبة 7% من الأجر الأساسي لموظفي الدولة، حتى يتم إقرار قانون الخدمة المدنية بشكل نهائي، وذلك نظراً لعدم اكتمال النصاب في جلسة البرلمان المنعقدة بالدور الأول، وعليه سيتم صرف العلاوة الدورية للموظفين خلال شهر بعد الموافقة رسمياً على القانون ونشر قرار تطبيقه في جريدة الوقائع المصرية.

ويذكر بأن بند العلاوة الدورية في قانون الخدمة المدنية كان أحد البنود الأكثر جدلاً في القانون، نظراً لمطالب الموظفين برفع نسبة العلاوة حتى 10% من الأجر الأساسي، وبالتنسيق مع الحكومة ولجنة القوى العاملة في البرلمان تم الاستقرار على نسبة 7% من الأجر الأساسي تصرف دورياً في شهر يوليو من كل سنة، نظراً لعجز الموازنة العامة.

اقرأ أيضاً:

هذا ومن المنتظر أن يصرف موظفي الدولة العلاوة الدورية هذا العام خلال شهر على الأكثر بأثر رجعي اعتباراً من يوليو الماضي، وحتى تاريخ صرف العلاوة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. وماذا عن من يخرجون على المعاش في الاشهر التالية لتطبيق هذا القانون هل ستصرف لهم ال7% عن الاشهر التي حضروها وستضاف في معاشهم ام ان الدولة ستقوم بنهبها واللي غايب مالوش نايب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.