تفاصيل جديدة ومروعة عن وفاة مهند إيهاب .. قصة رحيل نحلة الثورة المصرية بعد صراع بين السجن والمرض
مهند إيهاب

مهند إيهاب، مهند مات، رحيل نحلة الثورة المصرية، من أهم الكلمات التي تم تداولها في العديد من المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي للحديث عن وفاة شاب في بداية عمره، ورحيله عن عالمنا بطريقة مأساوية وبعد صراع طويل ومعاناه ما بين آلم المرض ووحشة السجن.

وينشر موقع “مصر فايف” إليكم في هذا التقرير تفاصيل جديدة ومروعة عن وفاة مهند إيهاب، حيث نقدم قصة رحيل نحلة الثورة المصرية كاملة وكيف مهند مات، كما نتقدم بخالص التعازي لأسرة الشاب مهند إيهاب ونسأل الموالي أن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان .

من هو مهند إيهاب

مهند إيهاب هو شاب مصري لم يتجاوز من العمر عشرين عاماً، لاقي مصرعه مساء أمس الإثنين في مستشفى بولاية نيويورك الأمريكية بعد صراع مع مرض السرطان الدم، خلال رحلة علاجه الذي بدأها منذ عامين في الولايات المتحدة الأمريكية.

مهند إيهاب لم يكن شاب عادي حيث كان يتابعه أكثر من 54 آلف شخص علي صفحته الرسمية فيس بوك، كما إحتل خبر وفاة مهند إيهاب مساحة كبيرة من الأخبار  وعلي مواقع التواصل الإجتماعي، حيث تصدر هاشتاج “مهند مات” تريند مواقع التواصل الإجتماعي توتير بما يزيد عن 32 آلف تغريده منذ خبر وفاته حتي الآن .

مهند إيهاب يُسجن ثلاث مرات بالسجون المصرية

تعرض الشاب المصري مهند إيهاب إلي السجن ثلاث مرات طبقا لما أكده والد مهند إيهاب علي صفحته الرسمية علي موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك ” .

المرة الأولي لسجن مهند إيهاب

ألقي الأمن المصري القبض على مهند إيهاب خلال تظاهرات أغسطس 2013، وتم الإفراج عنه بعد عدة أيام بسبب صغر سنه .

المرة الثانية لسجن مهند إيهاب

ألقي الأمن المصري القبض على مهند إيهاب في 27 ديسمبر 2014 وتم إعتقاله أثناء تصويره لإحدى المظاهرات، والجدير بالذكر أن عمر مهند حينها كان حوالي 17 عام، ولهذا تم إداعه بإصلاحية الأحداث بكوم الدكة في محافظة الإسكندرية، وقد صدر الحكم بسجنه 5 سنوات ولكن تم تخفيفها في الاستئناف إلى ثلاث أشهر .

المرة الثالثة لسجن مهند إيهاب

وكانت المرة الثالثة التي تعرض مهند إيهاب إلي السجن خلالها في 21  يناير 2015 حيث كان عمر مهند حينها 19 عامًا، وسبب إعتقاله للمرة الثانية هو نفس سبب إعتقاله للمره الأولي وتم إعتقاله بسجن برج العرب في مارس 2015، وبدأت علامات المرض في الظهور علي مهند في مايو 2015.

وفي بداية الأمر تم تشخيصها في مستشفى السجن بأنها “أنيميا، ثم تايفود، ثم إصابة بفيروس في الكبد”، ولكن أكد والد مهند أنه تمكن من الحصول على تحليل أجري له بالمستشفى وعرضه على أطباء بالخارج وعرف وقتها أن نجله مصاب بسرطان الدم.

وفي شهر يونيو 2015، تلقى مهند علاجه الكيماوي بالمستشفى الحكومي، وهو رهن الاعتقال، ولكن بعد تدهور حالته صحته، ومع كثرة الشكاوى من أهله وأصدقائه، تم إخلاء سبيل مهند على ذمة القضية في نهاية شهر يوليو الماضي ليسافر بعدها إلي الولايات المتحدة الأمريكية من أجل البدء في رحلة العلاج المؤلمة .

وفاة مهند إيهاب

وبعد المعاناة مع المرض ورحلة العلاج المؤلمة التي تعرض لها مهند إيهاب، أكد والده أنه قد إنتقل إلي رحمه الله تعالي أمس الإثنين، وجاء خبر وفاته بمثابة صدمه شديدة لجميع محبي الشاب مهند إيهاب، الذي كان حديث مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأشهر القليلة، وتعاطف معه العديد من الشباب، كما تصدر هاشتاج “مهند مات” موقع التواصل الاجتماعي توتير .

أخر تدوينه كتبها مهند إيهاب علي الفيس بوك

منذ بدأ رحلة مهند إيهاب المرض في الولايات المتحدة الأمريكية وأصبحت صفحته الرسمية علي موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك أشبه باليوميات التي كان يروي فيها مهند تفاصيل معاناته في مرحلة العلاج.

وكانت آخر رسالة كتبها مهند قبل وفاته بشهر تقريبا طالب خلالها كل محبيه بالدعاء له لأنه سوف يبدأ مرحلة جديده من العلاج وأشار إلي أن العلاج الجديد سوف يكون صعب جدا كما أن له أثار جانبيه خطيرة، وتابع أدعولي دعوه حلوه .

أخر رساله من مهند
أخر رساله من مهند

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. الاعلاميين في مصر وبذلاتهم الفخمة الانيقة ذوي الياقات البيضاء ، تركوا الملايين من غلابا مصر يعيشون في الفقر والمرض والغلاء الطاحن وتفرغوا للارتزاق طلبا للمال والشهرة في بلد اكثر من نصف شعبه يعاني معاناة شديدة من الغلاء الرهيب حتى في الخضار البسيطة جدا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.