حقيقة بيع القمل بـ 14 درهم في الإمارات لإطالة الشعر وتكثيفه
حقيقة بيع القمل في الإمارات

انتشرت منذ أيام عادة غريبة بين النساء في دول الخليج، وهي شراء القمل بهدف زيادة الشعر، حيث وصل سعر القملة الواحدة إلى 14 درهم في صالونات الشعر النسائية، خاصةً في دولة الإمارات، مما دعى رواد مواقع التواصل الإجماعي إلى نشر الخبر وتناقله للسخرية من هذه العادة الغريبة.

حيث أقبلت بعض صالونات الشعر النسائية على بيع القمل بحجة أنه يعمل على إطالة الشعر وتكثيفه، حتى وصل سعر القملة الواحدة إلى 14 درهم، مما دعى الكثير من النساء إلى شراءه بكميات كبيرة، برغم الأضرار الخطيرة على الجلد التي يخفيها أصحاب هذه الصالونات.

حيث حذّر أخصائي أمراض جلدية النساء إلى أن كثرة حشرات الرأس تعمل على إحداث أمراض جلدية خطيرة يصعب علاجها على المدى القصير، كما أنها من الممكن أن تنتقل بين أفراد الأسرة بسرعة كبيرة.

كما أوضحت بعض السيدات العاملات في الصالونات النسائية أنهم يقومون بجمع الشعر التالف ووضعه في عبوة تحت درجة حرارة مرتفعة، حتى ينمو القمل ثم يقومون جمعه وتربيته وبيعه للراغبات في شراءه بمبلغ 14 درهمًا.

مقالات قد تهمك:

الجدير بالذكر أن بلدية مدينة “دبي” الإماراتية قد أوضحت أن عملية البيع هذه غير مصرح بها قانونيًا، كما قامت البلدية بفرض غرامة 2000 درهم لأصحاب الصالونات الذين يبيعون القمل، وقد تتضاعف الغرامة مع تكرار المخالفة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. خبر غير صحيح بالمرة ..البلدية ووزارة الصحه والشرطة لن تسمح بهذه اللمارسه ولو لساعة واحده .. من حق اى مواطن او مقيم الاتصال بحكومه ابوظبى او البلدية او الشرطه والابلاغ عن اى مخالفات والامور هناك ئؤخذ بجديه وبسرعة شديدة ..

    1. هذا ما تم ذكره في الخبر، البلدية قامت بوضع غرامة 2000 درهم لمن يقوم ببيع القمل في الصالونات النسائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.