ماذا تعرف عن يوم ” القَر ” ثاني أعظم الأيام عند الله
الحجاج المصريين بالاراضى السعودية

قال رسول الله صلى الله وعليه وسلم ” أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر ” رواه أحمد وأبو داود و الحاكم، و صححه الألباني، ويوم القر هو اليوم الذي يلي يوم النحر، أي اليوم الـ 11 من شهر الله ذي الحجة، وسمي بهذا الاسم لأن الحجيج يَقرَون أي يستقرون فيه بمنى، بعد أن قاموا بالنحر وطواف الإفاضة .

و قد ذكر شيخ الإسلام رحمه الله، أن أفضل أيام الأسبوع يوم الجمعة، لقول النبي صلى الله عليه وسلم ” أن يوم الجمعة سيد الأيام وأعظمها عند الله “، و أن أفضل أيام العام يوم النحر، لأنه يوم الحج الأكبر، لأن فيه من الأعمال ما ليس في غيره من الأيام، مثل النحر والوقوف بالمزدلفة وطواف الإفاضة ورمي جمرة العقبة الأولى، وقيل يوم عرفة لدخوله في أيام العشر .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.