نائب برلماني: اختفاء الوقود مقدمة لارتفاع أسعاره.. والحكومة تخدع المواطنين
زيادة أسعر الوقود

كشف النائب “محمد عبد الله زين الدين”، نائب مستقبل وطن عن محافظة البحيرة، عن زيادة قريبة ومتوقعة في أسعار الوقود، ومفسراً بذلك، استمرار أزمة نقص الوقود، التي تضرب عدد من المحافظات، وهو ما يعتبر مقدمة من وزارة البترول تمهيداً لرفع أسعاره في السوق.

وأضاف “زين الدين”، خلال تصريحات صحفية، اليوم الخميس، بأن نقص الوقود في هذا التوقيت، وخاصةً مع اقتراب عيد الأضحى، سيتسبب في أزمة كبيرة لكثير من القطاعات، وسيساعد على انتشار السوق السوداء واثارة غضب المواطنين، خاصة أن سائقي السيارات الأجرة سيقومون برفع سعر الركوب لتعويض فارق سعر البنزين بين السوق السوداء ومحطات التموين.

كما أشار نائب مستقبل وطن، بأن التجار سيقومون برفع أسعار السلع الغذائية لانعكاس هذه الأزمة على سيارات نقل البضائع أيضاً، مؤكداً أن سبب هذه الأزمة هو انتشار شائعات بين المواطنين من ارتفاع أسعار السولار والبنزين، بعد موافقة البرلمان على تطبيق قانون ضريبة القيمة المضافة.

كما شن النائب البرلماني، هجوماً على الحكومة المصرية، لافتاً، بأنها تخدع المواطنين خاصة أنها أكدت مراراً وتكراراً أن القيمة المضافة لن تتسبب في ارتفاع أسعار الوقود ولكن ما يحدث الآن وما نراه من تكدس السيارات والشاحنات امام محطات الوقود وغلق بعضها بسبب عدم وجود الوقود يؤكد أن الحكومة ماضية في رفع أسعار الوقود.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.