مازال “البوركيني” يثير أزمة كبيرة في “فرنسا” وفرض عقوبات لمن يخالف القانون
مازال "البوركيني" يثير أزمه كبير في "فرنسا" وفرض عقوبات لمن يخالف القانون

قام الرئيس الفرنسي السابق “نيكولاس ساركوزي” بوعد الشعب الفرنسي بأنه إذا فاز بالأنتخابات الرئاسية في أبريل القادم سوف يعمل على تعديل الدستور لمنع الزي الذي يغطي جسد المرأة بالكامل المسمى ب”البوركيني”، وأضاف أن ارتداء ” البوركيني يحدث مؤخراً أزمة كبيرة بين الوزير ورئيس فرنسا حالياً وهذا الزي يثير جدلاً واسعاً،حيث كان رئيس الوزراء الفرنسي “مانويل فالس” يحاول منع قرار حظر “البوركيني” قائلاً أن هذا يعتبر إنتهاكاً للحريات الأساسية، كما أنه يوجد الكثير من البلاد تعمل على حظر هذا الزي ولكن بعض البلاد ترفض تماماً بتطبيق هذا الدستور وهو غير قانوني.

وقال ثلاثه من كبار القضاة في المحاكم الفرنسية أن تطبيق قانون لمنع “البوركيني” يعتبر ضربة خطيرة للإسلام وهذا دليل على أننا لم نحترم ديانة الأخرين، وقال كل منا له حريته في فعل ما يريد ولا يحق لأحد أن يتدخل في خصوصية الأخرين, ونحن نرحب بالمسلمين، ونعمل بأقصى جهد لدينا لوقف هذا الحظر.

وأشار مجلس الدولة الفرنسي بخصوص قرار منع “البوركيني” وقال هذا لمصلحة البلاد ولا نعرف حتى أن كان يوحد واحدة منهم تابعة لجماعة إرهابية، حيث قام المجلس بتحويل هذا القرار إلى قانون رسمي ومعاقبة من يخالف القانون.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.