بالفيديو..نائب رئيس محكمة النقض سابقاً تعليقاً على خصم 10 جنيهات من الشعب للقضاة”مفيش حد غلبان، زي ما بيدفعوا للمحامين يدفعوا الـ10 جنيه للقضاة”
المستشار أحمد

حدثت حالة من الجدل في الشارع المصري في الفترة الأخيرة بسبب تداول أخبار عن خصم 10 جنيهات من الشعب لصندوق الرعاية الصحية للقضاة.

وقال النائب الأول لرئيس محكمة النقض سابقاً المستشار أحمد عبد الرحمن،إن إنشاء هذا الصندوق يهدف لدعم الرعاية الصحية والاجتماعية للقضاة ، مشيراً أن الصندوق رصيده الحالي صفر،  قائلاً  : “مفيش حد غلبان، زي ما بيدفعوا للمحامين يدفعوا الـ10 جنيه للقضاة”بحسب تعبيره.

وأضاف عبد الرحمن من خلال الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج “العاشرة مساءً”، والمذاع على قناة “دريم” الفضائية المصرية مؤكداً على أن وزارة المالية رفضت دعم الصندوق لتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية للقضاة، موضحاً أن وزارة العدل قامت بدعم الصندوق بمبلغ 100 مليون جنيه.

وأوضح المستشار أن الرسوم القضائية لم تشهد أي زيادة من عام 2005 حتى الآن، كما أن بعض الدعاوي لا يوجد عليها أي رسوم، لذلك فهو يطالب بدعم الصندوق من الشعب.

شاهد الفيديو..

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. للاسف طالما ان كلامى صح فمن الطبيعى انه لايعلن – وهذا من الغباء ……

  2. الساده صفحة مصر فايف – قبل اذاعة اى خبر او بيان يجب ان اتحقق منه وادرسة من كل الجوانب – السيد اللى لايفهم اى حاجة سوى انه يأتى بخبر ويعمل عليه حلقة لكى يحرق دم الشعب هذا هو وائل الابراشى لن اقول لك اى حاجة الا ارجو منك ان تتقى الله فى الشعب اللى انت بس خليته يطلع من هدومة بالمواضيع التافهه التى تأتى بها لكى بس تحرق دمهم وارجو ان اعرف ما هى الاستفادة التى تعود عليك من هذا – ثم السيد المستشار السابق – ارجو ان اقدم لك سؤال ما الحكمه لكى يطلب الساده الشحاتين اقصد القضاه وطبعا الكل يشهد على ان قضاه مصر يطلق عليهم لقب القضاء الشاخخ – يطلب اليوم وفى الفترة هذه بالذات انه يشحت من الشعب 10 جنيه ليه – الم تدخل نادى القضاه الم تعرف ما هى المميزات التى يستمتع بها القاضى فى هذا النادى – اقسم بعزة جلاله الله اننى انا مستعد ان احرق ال10 جنيه ولا يأخذها هذا الشحات المسمى قاضى – اى واحد من هؤلاء الساده الم يتروى ويسأل نفسه ماذا وكم دخل القاضى فى الشهر وكل 3 شهور بيصرف كام زاخر العام ايضا بيصرف كام – اننى احمد الله اليوم على ان القضاه اصبح لهم اسم ولقب ثانى – يعنى كان ( القضاء الشاخخ) واصبح ( القضاء الشحات ) – ماهذه المهازل والانحطاط الاخلاقى – اننى كنت اتصور ان السيد الجهول ابن الجاهل المسمى الابراشى سوف يرفض هذا الموضوع شكلا وموضوعا – لكن قمه الغباء انه يوافق الرأى للسيد المستشار بدون نقاش او ابداء اى رأى – اننى أسفا ان اقول جهرا البقاء لله فى الاخلاق – التى وصلت الى قمه الانحطاط ……..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.