الإنتهاء من حل النزاع الدائم بين أمريكا وإيران
الإنتهاء من حل النزاع الدائم بين أمريكا وإيران

قال المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية ” دونالد ترامب ” بأنه تراجع عن الدعوى الذي قدمها على أنه شاهد شريط فيديو عن اختطاف جماعة إيرانية من قبل جماعة أمريكية مقابل المال، وقد أدلى بهذا التصريح فى إجتماع حاشد، وإعترف فريقه بأنه لم يكن صريحاً عندما قال أنه شاهد شريط فيديو بخصوص عملية الإختطاف كما أنه كان يفعل ذلك لمحاولة إسقاط ” هيلاري كلينتون ” في توليها منصب الرئاسة الأمريكية.

حيث كان المرشح الجمهوري ” دونالد ترامب” يدفع المال لإطلاق سراح الرهائن الإيرانية، ولكن الرئيس ” باراك أوباما “، قال أنها مدفوعات مرتبطة بالإتفاق التاريخي على النووي الإيراني.

وأضاف الرئيس الأمريكي ” باراك أوباما ”  ما قاله ” دونالد ترامب ” عن مشاهدته لشريط الفيديو كان لإسقاط ” هيلاري كلينتون ” من توليها الرئاسة الأمريكية وأنه كان يدفع من أجل إطلاق سراح الرهائن، وأعلن البيت الأبيض أنه تم الإنتهاء من المدفوعات الإيرانية الشهر الماضي، وتم تسوية النزاع الذي كان مستمر  بين ” الولايات المتحدة الأمريكية” و” إيران “.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. نظام ملالي أيران ، وتحت ستار محاربة الارهاب ، حشد الكثير من عصاباته الاجرامية الشريرة ، لقتل الشعب السو ري العظيم ، وعقد اتفاقات مع حلفائه السريين القاعدة وداعش لمساعدته في حرق وتدمير حلب وكل سوريا ، وروسيا وأمريكا ودول الاتحاد الاوربي تعلم بذلك الهدف ، وهو طمس ومحو الهوية العربية والقومية العربية ، والشعب السوري العظيم صامد بأبسط الامكانيات القتالية ، وثوار سوريا الابطال البواسل يقدمون أكبر التضحيات دفاعا عن حلب وسوريا العربية ويواجهون نظام عائلة الاسد ودول العدوان أيران وروسيا والله العلي القدير ينصر من يعبده ويخشاه وحده ولا ينصر من يعبد قبور الموتى

  2. نظام ملالي أيران ، وتحت ستار محاربة الارهاب ، حشد الكثير من عصاباته الاجرامية الشريرة ، لقتل الشعب السوري العظيم ، وعقد اتفاقات مع حلفائه السريين القاعدة وداعش لمساعدته في حرق وتدمير حلب وكل سوريا ، وروسيا وأمريكا ودول الاتحاد الاوربي تعلم بذلك الهدف ، وهو طمس ومحو الهوية العربية والقومية العربية ، والشعب السوري العظيم صامد بأبسط الامكانيات القتالية ، وثوار سوريا الابطال البواسل يقدمون أكبر التضحيات دفاعا عن حلب وسوريا العربية ويواجهون نظام عائلة الاسد ودول العدوان أيران وروسيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.