مقال نيويورك تايمز عن مصر البائسة بمشاركة عمرو موسى ونبيل فهمي يثير ضجة كبيرة
السيسي

منذ فترة والمعاناة المصرية تزداد وبالتحديد منذ ثورة 25 يناير، وفي الفترة الأخيرة زادت وتيرة المشاكل المصرية وتصاعدت، خاصة مع ظهور أزمة إقتصادية كبيرة في مصر نتيجة ارتفاع سعر الدولار بشكل كبير وانخفاض معدلات التجارة والإستثمار داخل مصر وحركة السياحة ومرور السفن في قناة السويس، كل تلك العوامل أدت إلى مشاكل داخلية كبيرة في مصر.

وقد استندت صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية إلى هذا الأمر في مقال لها بعنوان “مصر البائسة ترى نفوذها الدولي يتلاشى”، حيث تحدث المقال عن ضعف تأثير مصر إقليميا ودوليا، وأن نفوذها الدولي قد وصل لمرحلة من الضعف الشديد لم تصل إليه على مر تاريخها.

12

ومما أثار جدلاً كبيراً حول هذا المقال هو مشاركة سياسيين مصريين في إبداء الرأي حول تلك النقطة بتصريحات للصحيفة اتفقوا فيها مع رأي الصحيفة حول ضعف النفوذ المصري في المنطقة، في الوقت الذي يروج فيه الإعلام المصري إلى أن قوة مصر ومكانتها تتزايد في المنطقة يوماً بعد يوم.

حيث قال المرشح الرئاسي السابق عمرو موسى، أن أوضاع مصر الداخلية لا تسمح لها بالمجازفة في التدخل في أي قضية إقليمية حالياً، وطالب موسى المسئولين المصريين بإعادة مصر لمكانتها الطبيعية في المنطقة والتي تركتها لتركيا وإيران وذلك عن طريق إصلاح الشأن الداخلي المصري.

13

أما وزير الخارجية المصري الأسبق نبيل فهمي، فقد أكد أن دور مصر في قضايا المنطقة المشتعلة أصبح ضعيف جداً وتراجع بشكل كبير، مما أدى إلى صراع سعودي إيراني على السيادة في المنطقة، وهو ما ظهر جلياً في العديد من المشاكل الإقليمية.

14

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.