أول قرار للبنك المركزي ضد شركات الصرافة بسبب أزمة الدولار
قرار البنكك المركزي ضد شركات الصرافة

أصدر البنك المركزي أولي قراراته ضد شركات الصرافة التي ثبت تلاعبها بسوق صرف العملات الصعبة وعلى رأسها الدولار الأمريكي، مما تسبب في أزمة اقتصادية نتيجة ارتفاع أسعار صرف الدولار مقابل الجنيه، خاصة بتعاملات السوق الموازية أو السوق السوداء عن الأسعار الرسمية التي يحددها البنك المركزي، والذي تتحكم فيه شركات الصرافة.

وجاء قرار البنك المركزي بوقف 10 من شركات الصرافة عن العمل لمدة عام، بداية من اليوم، وذلك بعد أن ثيبت تلاعب شركات الصرافة الموقوفة بالمضاربة على العملات الأجنبية، وهو ما اعتبره البنك المركزي عامل يشكل ضرر على استقرار الاقتصاد القومي لمصر.

أسماء شركات الصرافة الموقوف تعاملها بسوق الصرف بناء على قرار البنك المركزي

ننشر لكم أسماء شركات الصرفة التي أوقف البنك المركزي تعاملها بسوق صرف العملات الأجنبية ومنها الدولار الأمريكي لمدة عام هي:

“الرياض الجديدة للصرافة”، “الرياض للصرافة”، “المحمل للصرافة”، “الحرية للصرافة”، “النور للصرافة” و”روكسي الدولية للصرافة”.

شركات “جوهر جروب للصرافة”، “بورسعيد الأهلية للصرافة”، “الصيارفة المتحدون” و”سنيوريتا للصرافة”.

يجدر الإشارة لحدوث أزمة تفاقمت بشدة خلال الأسابيع القليلة الماضية بسعر صرف الدولار الأمريكي، وغيرة من العملات العربية والأجنبية، حيث ارتفعت أسعار صرف عدة عملات عربية وأجنبية وعلى رأسها الدولار بقيم كبيرة جدة ، واقترب سعر الدولار من حاجز 14 جنيه، مما ترتب علية تدخل البنك المركزي بعدة قرارات لوقف ارتفاع سعر الدولار خاصة بتعاملات السوق السوداء التي يقود تعاملاتها شركات الصرافة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.