بالفيديو تعرف على طريقة حفظ الطعام من التلف طوال رحلة طائرة سولار إمبلس حول العالم

انتهت رحلة الطائرة التي تعمل بالطاقة الشمسية والتي تم تسميتها ” سولار إمبلس 2 ” وهبطت في أبو ظبي لتنتهي أول رحلة طيران طويلة حول العالم بدون استخدام أي قطرة من البترول او اي وقود، وبعد انتهاء هذه الرحلة التاريخية الطويلة حول العالم فقد بدأ تاريخ جديد يكتب في مجال الطيران بعد استخدام الطاقة الشمسية في الطائرات وعم استخدام اي وقود في الطائرة، وقد تم استخدام تقنيات جديدة ليحققوا أمر لم يحدث من قبل أبداً، ومن التقنيات الجديدة والمتطورة هو النظام الغذائي على هذه الطائرة فقد تعاون مركز ” نستلة ” للأبحاث مع مشروع هذه الطائرة الجديدة التي تعمل بالطاقة الشمسية وقاموا بتطوير نظام غذائي متكامل وذلك باستخدام اساليب مميزة لتغليف الطعام بأحكام ومحاولة منعه من التلف، حيث انه قد تمت مراعاة جلوس الطيارين الأثنين قائدي الطائرة لفترات طويلة جداً في الجو وتحليقهم على ارتفاعات كبيرة ومختلفة.

حاول العاملين في مركز الأبحاث محاولة ابتكار طرق لحفظ الطعام لفترات طويلة، فقد قال رئيس الابتكار والتقنية والابحاث والتطوير في شركة ” نستلة ” ان الطعام المستخدم في طائرة سولار إمبلس كان خالياً تماماً من أي مواد حافظة او أي نكهات صناعية، ونشاهد في الفيديو رئيسة المطبخ التجريبي في مركز أبحاث نستلة تتحدث عن الطريقة المبتكرة لحفظ الطعام وتسخينه ليمد قائدي الطائرة بالطاقة لاستكمال رحلتهم حول العالم في الطائرة المبتكرة ايضاً والتي تعمل بالكامل بالطاقة الشمسية فقط.

وقد عبر الطيار الخاص بطائرة سولار إمبلس عن سعادته الكبيرة بعد انتهاء رحلته حول العالم بعد حوالي 17 شهر، وقال ان هناك رحلات طيران استمرت حوالي 117 ساعة في الجو اثناء رحلته حول العالم وقد حطمت بذلك الرقم القياسي لأطول رحلة طيران في العالم، وسوف تغير هذه الرحلة طريقة السفر العادية ونجاح هذه التجربة يسلط الضوء بشكل كبير على استخدام الطاقات المتجددة والبديلة مثل الطاقة الشمسية بدلاً من استخدام الوقود المعتاد، وجدير بالذكر ان طائرة سولار إمبلس كانت قد هبطت في القاهرة اثناء رحلتها وكانت القاهرة هي محطتها قبل الأخيرة قبل هبوطها في أبو ظبي مكان بدء الرحلة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.