“فاروق العقدة” سلاح السيسي الجديد لفك عقدة البنك المركزي
السيسي وفاروق العقدة

عاد من جديد فاروق العقدة إلى البنك المركزي، لكن تلك المرة ليس كمحافظاً له وإنما من خلال المجلس التنسيقي الذي سيساهم في وضع أهداف السياسات المالية والنقدية للبلاد، كما تقرر أيضاً أن يكون الخبير الإقتصادي العالمي محمد العريان عضواً في نفس المجلس الذي سيضم مجموعة من خبراء المال والإقتصاد.

كانت الجريدة الرسمية قد نشرت صباح اليوم الخميس 28 يوليو قراراً جمهورياً للرئيس عبد الفتاح السيسي يقضي بإعادة تشكيل المجلس التنسيقي للبنك المركزي، والذي كان من بين ما نص عليه أن يتم تعيين كل من فاروق العقدة وعبلة عبد اللطيف ومحمد العريان كأعضاء به.

وكان محمد العريان رئيساً تنفيذيا لشركة “بيمكو” الشركة الاكبر في إدارة السندات المالية في العالم، بينما تشغل السيدة عبلة عبد اللطيف منصب رئيس المجلس الإقتصادي الإستشاري للرئيس عبد الفتاح السيسي، وكلاهما من الهامات الإقتصادية المعروفة في مصر والعالم.

ويضم هذا المجلس التنسيقي الذي يرأسه رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل بالإضافة إلى الأعضاء السابقين، 7 وزراء من الحكومة وهم وزراء التجارة والصناعة والمالية والإستثمار ومحافظ البنك المركزي ونائباه ووكيله للسياسة النقدية.

وطبقاً للقانون يختص المجلس بوضع السياسة النقدية وفقاً لما يحقق إستقراراً في النظام المصرفي وثباتاً في الأسعار، وقد تم تشكيل اول مجلس تنسيقي للبنك المركزي عام 2005 لكن لم يكن له دور يذكر منذ ذلك التوقيت.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. أصلا العقده والعريان ف السياسه النقديه من أول ما طارق عامر ما مسك المنصب
    يباقي أذى !!!!!!!!!!!
    الكلام ده من السنه إلا فاتت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.