تعرف على خطورة معجون الأسنان على الحروق
خطورة معجون الأسنان على الحروق

تعد من اكثر الحوادث الشاعة في كل المجتمعات الحروق والتي تصيب الكثير من الأشخاص أياً كان نوع الحرق أو درجته، ومعظم هذه الحروق المنزلية تكون حروق طفيفة يمكن معالجتها في المنزل بسهولة وبدون أن تترك أي أثر علي الجلد المحترق، ولكن في الكثير من الأحيان يتم التعامل مع هذه الحروق بطرق خاطئة نتيجة لخرافات شائعة ومنتشرة مع الكثير من الناس مثل أن استخدام معجون الأسنان علي المكان المحترق في أي مكان من الجسد من الممكن ان يخفف من الحروق ويعالجها بدلاً من استخدام الكريمات وعلاجات الحروق الكثيرة .

ولكن أتضح ان كل هذا الكلام ما هو الا خرافات لا يوجد لها اي اساس من الصحة بل علي العكس تماماً ان استخدام معجون الأسنان علي مكان الحروق من الممكن جداً ان يؤدي الي تلوث مكان الحرق واضافة الي احتمالية كبيرة ان يتم الاصابة بمضاعفات خطيرة للحرق قد تتسبب لعلاجها الي استخدام العلاج الصحيح لفترات طويلة حتي يتم الشفاء الكامل من الحرق، حيث يصنع معجون الأسنان الذي يوضع علي مكان الحرق حاجز بين علاج هذا الحرق وبين الحرق نفسه فيتسبب في عدم وصول العلاج الي مكان الحرق بشكل سليم  فبالتالي يتسبب في ان تطول فترة علاج هذا الحرق وايضاً يزيد من الشعور بالألم اذا حاولت ازالته .

وعند الإصابة بأي حرق ينصح جميع الأطباء المتخصصين في حالات الحروق ان تسرع بوضع يدك تحت ماء الصنبور الفاتر او اي ماء بارد و ذلك لتخفيف أي الم ناتج عن الحرق ويمنع امتداد الحرق لمكان اعمق في الجسم ويعتبر ذلك هو أهم الاسعافات الأولية لعلاج أي حروق، وفي حالة الحروق الخفيفة يجب وضع كريمات ومراهم موضعية مخصصة لعلاج الحروق ثم يتم لف مكان الحرق بشاش معقم تماماً، واذا كان الحرق كبيراً وخطيراً يجب مراجعة اي طبيب متخصص فوراً حتي يتم عمل اللازم وحتي لا يحدث أي مضاعفات خطيرة للحرق .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.