مفاجأة| بعد ساعات من الاعتداء على “نائبة برلمانية”.. رسالة مؤثرة من “عضو بالنواب” تكشف تفاصيل ما حدث معه من أفراد الشرطة
النائب البرلماني حسن عمر

داخلت الأزمات الأخيرة لبعض رجال الشرطة مع بعض فئات المجتمع، مرحلة جديدة ومتطورة، فبعد انتهاء أزمة الاعتداء على الأطباء ومن بعدها الأزمة الشهيرة، بعد اقتحامها نقابة الصحفيين، والقبض على بعض الصحفيين من داخلها، أخذت أزمة اعتداءات الشرطة منحى جديد وخطير، وذلك مع السلطة التشريعية بالبلاد.

فبعد ساعات فقط من الاعتداء على النائبة البرلمانية “زينب سالم”، بقسم شرطة مدينة نصر من قبل أحد ضباط وأفراد الشرطة الموجودين بالقسم، وما ترتب عليها من نقل النائبة بعد الاغماء عليها لمستشفى “هليوبوليس”، استغاث النائب “حسن عمر”، عضو مجلس النواب بمحافظة القليوبية، في رسالة موجهة إلى أعضاء البرلمان.

وجاءت استغاثة النائب “حسن عمر”، عبر جروب الأمانة العامة للمجلس على “واتس أب”، مما أسماه، تعنت واعتداء على شقيقه من أحد ضباط الشرطة، وتطور الأمر إلى حد التعذيب والضرب، فضلاً عن المعاملة السيئة التي واجهها أثناء محاولته التدخل لإنهاء الأمر، خاصةً بعد تأكد الضابط بأن شقيق النائب ليس متورطًا في أي قضايا.. حسب تصريحه.

هذا وقد جاء نص رسالة النائب “حسن عمر”  على جروب “واتس اب” البرلمان، تحت عنوان “هذا ما يحدث مع النواب من الداخلية”:

وجاء نص الرسالة التي نشرها النائب على جروب “واتس اب” الأمانة العامة للبرلمان: “أمس كان أخي وأصدقائه في فندق على الدائري، وفوجئوا بضابط شرطة يطلب منهم الهوية الشخصية داخل استقبال الفندق، وتم احتجازهم أكثر من 5 ساعات، وعند حضوري تحدثت معه، وسألته: هل يوجد ممنوعات معهم وهل يوجد عليهم أي قضايا؟، وكانت جميع الردود لا يوجد شيء عليهم، ثم كان سؤالي: لماذا تحتجزهم؟، فقال لي الضابط: بنتحرى عنهم”.

وقال عضو مجلس النواب عن محافظة القليوبية، في رسالته: “بعد ساعة من حضوري ومعاملة من أسوء المعاملات معي من الضابط، أرسل لي ضابطا آخر ليتحدث معي، ثم أخذ شقيقي وأصدقاءه وذهب بهم بدون علمي ولم أتوصل إليهم إلا بعد 4 ساعات، وذهبت إلى مديرية أمن القاهرة، وكانت أسوأ معاملة معي ولم أستدل عليهم، ثم ذهبت إلى وزارة الداخلية، وبعد عدة اتصالات قالوا لي أنهم في الأمن الوطني”.

وأضاف: “قولتهم ليه وهو معملش حاجة، فقالوا إحنا عارفين إن هو ملوش في أي حاجة بس تحقيق صغير وهيمشوا، وعندما تم إخلاء سبيلهم وجدت أثار كهرباء وتعذيب وضرب، وقالوا له خلى النائب اللي أنت جبته ينفعك”، متابعًا: “أكبر دليل على كلامي أن اللي حصل “تعنت” إن هما خرجوا من غير ما يتعملهم أي قضايا”.

وتابع: “تم التدخل من قبل على عبد العال، وكان معايا على التليفون لحد الساعة 2 بليل، وله كل الشكر”.
وتساءل النائب حسن عمر: “في شرع مين شباب جامعات يتم إهانتهم بهذا الشكل من قبل ضابط شرطة؟، وكل ده علشان هو ضابط يدوس على أي حد وعارف إن هو مش هيتحاسب، أقسمنا على رعاية الشعب ونحن نرعى أسرنا”.

استغاثة النائب حسن عمر

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.