يوم عصيب شهدته الإسكندرية اليوم السب، بعد عثور الأهالي، على جثث 10 أشخاص في مياه البحر المتوسط بالإسكندرية بالقرب من شواطئ المحافظة، وذلك في أماكن مختلفة ومتفرقة من المحافظة الساحلية، والتي تشهد هذه الأيام نشاطاً، مع بدء موسم المصايف، تزامناً مع إجازة عيد الفطر المبارك.

ففي شاطئ الهانوفيل، تلقى ضباط قسم شرطة الدخيلة، بلاغًا يفيد بظهور 3 جثث لغرقي بالشاطئ الهانوفيل، وتبين أنهم لثلاثة طلاب من الإسكندرية والبحيرة والجيزة، ولقوا مصرعهم، بعد غرقهم مرتدين ملابس البحر، دون تعرضهم لعمل جنائي، حسب تصريحات ذويهم.

وفي شاطئ المعمورة، تم العثور على جثة مواطن ستيني من محافظة الغربية، أثناء سباحته، جرفه التيار لداخل المياه، ولقى مصرعه في الحال، كما لم يتم وجود إصابات ظاهرية على جسده، كما تم العثور على جثة مواطن من سكان الهرم بمحافظة الجيزة، لقى مصرعه بنفس الطريقة.

أما العدد الأكبر، فكان العثور، على 6 جثث لغرقي بشاطئ النخيل، من قاطني محافظات القاهرة والمنوفية والجيزة والغربية، لقوا مصرعهم أيضاً غرقاً، بعد أن جرفتهم المياه داخل البحر، بعد حالة من الهياج شهدتها الأمواج.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.