صورة المعتمر المصري الذي توفى في ليلة السابع والعشرين في الحرم المكي تُشعل مواقع التواصل
الحرم في شهر رمضان

يسعى الكثير من المسلمين إلى العمرة في شهر رمضان الكريم، خاصة في النصف الثاني من هذا الشهر العظيم حيث العشرة الأواخر وليلة القدر للحصول على ثواب إقامة هذه الليالي العشر، وكذلك إدراك هذه الليلة في الحرم، لذلك نجد أن عمرة شهر رمضان يتواجد بها عدد كبير جداً من المسلمين من كل أنحاء الأرض، لدرجة أنه تكون أشبه بتجمع موسم الحج.

ومن حسن خاتمة المسلم أن يتوفاها الله على عبادة فما أدراكم إذا كانت هذه العبادة هي السجود وفي شهر رمضان، وفي العشر الآواخر وفي ليلة القدر وفي الحرم المكي، وهذا ما حدث مع المواطن المصري محمد البسيوني، الذي توفي أثناء سجوده في الركعة الأخيرة من صلاة التهجد ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان.

وقد تداول عدد كبير من النشطاء صورة للمعتمر المصري وتظهر الإبتسامة على وجهه في مشهد مؤثر جداً، وقد صلى عليه صلاة الجنازة 2 مليون معتمر في موقف مهيب.

Ld6V81x

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.