مساعد وزير الخارجية الأسبق وتصريحات خطيرة عن الوديعة السعودية بعد حكم بطلان الاتفاقية.. ويكشف عن الحل الوحيد للخروج من الأزمة
جزيرتي تيران وصنافيير

قال السفير هاني خلاف مساعد وزير الخارجية الأسبق، معلقاً على موقف المملكة العربية السعودية بعد حكم  محكمة القضاء الإداري ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، أن المملكة سوف تتمسك بوقفها تجاه جزيرتي البحر الأحمر” تيران وصنافير”.

وأشار خلاف من خلال لقائه ببرنامج ” ساعة من مصر”، والمذاع على قناة “الغد” الفضائية، أن السعودية تعاملت بحنكة بعد الحكم، وأوضح أن الدعم النقدي المقدم من السعودية سوف يتأثر، قائلاً: ” أن السعودية ربطت تأخر الوديعة إلى البنك المركزي المصري،  بعد تصديق مجلس النواب على اتفاقية ترسيم الحدود” على حد قوله.

وأكد خلاف أن  الحل الوحيد للخروج من أزمة  الجزيرتين ” تيران وصنافير”، هو تأجيل مراحل البت النهائي في تلك القضية، و الإفراج عن كافة المتهمين في قضية التظاهر  يوم “جمعة الأرض هي العرض”، وعمل مشروع مشترك بين البلدين.

و كانت محكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار يحيى دكروري، قد قضت ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، و الجزيرتين الآن تحت السيادة المصرية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.