أسرة ريجيني تطالب بسحب سفراء الإتحاد الاوروبي من مصر وإعتبارها دولة غير آمنة
الطالب الإيطالي جوليو ريجيني

ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية الرسمية “أسنا”، أن أسرة الطالب الإيطالي الذي عثر عليه مقتولاً في مصر منذ عدة أشهر “جوليو ريجيني”، قد وجهت طلباً رسمياً إلى البرلمان الأوروبي تطالبه خلاله بسحب سفراء الإتحاد الأوروبي من مصر.

حيث إجتمعت أسرة ريجيني يوم أمس الأربعاء مع وفد حقوقي من البرلمان الأوروبي، وطالبت الأسرة من الوفد خلال الإجتماع بضرورة سحب سفراء الإتحاد الأوروبي من مصر وإعلانها دولة غير آمنة.

وتساءل باولو ريجيني، “هل إيطاليا لا تزال صديقة لمصر؟”، بينما طالب كلوديو ريجيني بضرورة أن تشعر القاهرة بالمزيد من الضغط لإجبارها على إجراء تحقيق شفاف وحقيقي تكشف من خلاله عن حقيقة مقتل جوليو.

كما طالبت أسرة ريجيني من السلطات الإيطالية بتعليق جميع الإتفاقيات الإقتصادية المبرمة مع مصر، وتسهيل إستخراج تأشيرات إلى “روما” لأي مواطن مصري يمكنه تقديم المساعدة في قضية ريجيني.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.