السر وراء عزوف المواطنين عن مشروع حجز 500 ألف وحدة سكنية
وزارة الإسكان

أغلقت وزارة الإسكان باب التقديم لحجز وحدات الإسكان الإجتماعي لمحدودي الدخل في مشروع الـ 500 ألف وحدة سكنية في أكثر من 21 مدينة جديدة، بالرغم من تأجيلها لغلق هذا الباب أكثر من مرة بسبب تخلي المصريين عن التقدم لهذا المشروع لوجود العديد من العقبات التي تواجههم، بل وقامت بإلغاء بعضاً من شروط التقديم بهدف زيادة المقدمين للمشروع، إلا أن تلك المحاولات بائت بالفشل فلم يبقى إلا يومين لغلق باب الحجز، ولم يتجاوز عدد المتقدمين للمشروع 350 ألف مواطن من أصل 500 ألف مواطن .

أسباب عزوف بعض المواطنين عن التقديم في المشروع :

  • شروط حجز الوحدة السكنية :

الشروط الصعبة التي وضعتها وزارة الإسكان للمواطنين كأن يكون الحاجز معيناً في وظيفة حكومة أو وظيفة خاصة، أن يكون لديه تأمين صحي، فالمعروف أن أغلب الشباب العاملين لا يملكون تأميناً صحيّاً .

وبالرغم من إلغاء الوزارة لشرط التأمين، بهدف تحفيز العمال للتقديم، إلا أن هذا لم يدفعهم للتقديم .

  • إرتفاع أسعار حجز الوحدات السكنية :

إرتفاع مبلغ التقديم للمشروع من 5000 جنيه إلى 9000 جنيه، فأصبح التقديم صعباً على أغلب الأسر المصرية محدودة الدخل، مما أدى إلى إنخفاض عدد المقدمين للمشروع .

  • إرتفاع الأسعار بشكل عام في الحياة اليومية :

الإرتفاع المفاجئ في أسعار السلع الرمضانية والمواد الغذائية والطبية كان سبباً في تراجع المتقدمين للمشروع وسحب كراساتهم، فأصبحوا منشغلين بتوفير قوت يومهم لا البحث عن سكن ومأوى .

والدليل أن وزارة الإسكان صرحت في بيان خاص لها أن عدد من قاموا بسحب كراسة التقديم تجاوز 160 ألف مواطن، ومن دفعوا مبلغ التقديم لم يزد عن 350 ألف مواطن .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.