حالة من الفزع والهلع تصيب قائدي الطائرة المصرية المتجهة للسودان.. وتخوفات من تكرار كارثة جديدة لهذا السبب!
الطائرة المصرية

يبدو أن حادث سقوط الطائرة المصرية المنكوبة قرابة سواحل الإسكندرية، منذ قرابة الأسبوعين، قد أصاب قائدي طائرات مصر للطيران وركابها، بالقلق والشك الدائم، خاصةً بعد تأخر الكشف عن السبب الحقيقي لسقوط الطائرة المنكوبة، وتضارب التحليلات والتوقعات الإعلامية والصحفية.

وكان من ضمن التسريبات التي انتشرت مؤخراً، تحدث الصحافة الأجنبية، عن كتبة عبارات تهديدية وتحريضية على جدران طائرات الشركة وعلى منشآت مطار القاهرة الدولي، وهو الأمر الذي أثر سلباً على، على قائدي الطائرة المصرية على الرحلة 857، التي كان من المقرر أن تغادر إلى الخرطوم، والذين وجدوا كتابة كلمة “bom” بقلم فلومستر على باب الحمام بالطائرة.

هذا قد تسبب ذلك الأمر، في اثارة الشكوك لدى الطاقم، مما دفعهم لاستقدام أمن المطار، الذين قاموا بتفتيش الطائرة، وتبينهم بأن الأمر سلبي، ولا يشكل أي خطورة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.