بالفيديو خالد صلاح يعتذر رسميا للداخلية ويقول “خودعنا” بأزمة نقابة الصحفيين
خالد صلاح يعتذر للداخلية

انتصار جديد لوزارة الداخلية بعد اتهامها باقتحام نقابة الصحفيين، حيث أعلن الصحفي خالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع عن اعتذار رسمياً على الهواء لوزارة الداخلية وللشعب المصري، وقال “اتخدعنا بالفعل بأزمة نقابة الصحفيين ونأسف أننا تعرضنا للخديعة“.

وأضاف خالد صلاح مقدم برنامج “على هو مصر” بقناة النهار أنه واحد ممن تعرضوا لخديعة كبيرة وشائعات مضللة حول ما أشيع عن اقتحام نقابة الصحفيين، وهو ما لم يحدث بالفعل، وأنهم كإعلاميين كان ينبغي عليهم تحري الدقة، والتروي واستيضاح الأمر قبل اندفاعهم وراء معلومات غير دقيقة.

وأشار خالد صلاح أن اجتماع مؤسسة الأهرام اليوم كان لتقديم اعتذار رسمي للشعب المصري والرأي العام بعد ما حدث من صور يأسف عنها ويعتذر عنها، وحضر هذا الاجتماع العديد من القامات الصحفية وممثلي الجرائد الكبرى المصرية، ولولا الخديعة التي تعرضوا لها من بعض أعضاء نقابة الصحفيين ما حدث هذا.

خالد صلاح يفضح تصرف نقيب الصحفيين وعلمة بوجود عناصر خطرة واتصالاته بالداخلية قبل واقعة ضبط الصحفيين

وأوضح خالد صالح أن اجتماع الأهرام ضم 5 من أعضاء نقابة الصحفيين، وتم كشف الحقيقة كاملة حول ملابسات الواقعة التي قدمت للعديد بطريقة مضللة جعلتهم ينفعلون بدون تحقق من طبيعة الأمور، وكان الأمر كان مبيت إليه.

وأشار صلاح أن نقيب الصحفيين كان لدية اتصالات بوزارة الداخلية وجهاز الأمن الوطنية، حيث تم تنبيه عن وجود عناصر خطرة لابد من ضبطها، ولابد من تسليمهم لوزارة الداخلية، غير الأمر روج عن أن الداخلية خدعت النقيب وهي من افتعلت كذا وكذا.

تحديث:أجرى خالد صلاح اتصال مع النائب البرلماني خالد يوسف، بخصوص الشائعات التي أثيرت حول علاقته بأزمة نقابة الصحفيين، وتواجد العناصر التي تم ضبطها معه قبل اعتصامهم بالنيابة، ونفى خالد يوسف تلك الشائعات تماماً.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. احييك على اعتذارك يا أستاذ خالد ، ومعلش تحمل من هاجمك على صراحتك و شجاعتك عسى أن يكون ذلك فى ميزان حسناتك ، ولله الأمر من قبل و من بعد

  2. اخبار اليوم السابع مصادرها من وزارة الداخليه وأهمها الآخبار الصفراء التى تزيد من متابعة اخبارها الرقميه وهو ما يميزها فلما وقفت وزارة الداخليه الآخبار عن اليوم السابع لم يقدر خالد صلاح على الفراق لآنه سيصبح هو الخاسر الوحيد

  3. يا خالد ياصلاح احنا بندافع عن حرية الصحافه وليس عن مجرمين واذا انت جالك اوامر من أسيادك انك تطبل وتهلل للداخليه فطبعا انت ولا شيئ بالنسبه للصحفين ولا الشعب أنت وأمثالك نحن فى عصر الديمقراطيه وايه تعليقك على منع الصحفين والاعتداء عليهم واستئجار عاطلين باسم المواطنين الشرفاء للنيل من حرية الصحافة واعتقال كل صاحب قلم حر السؤال انت تعتذر فى حاله واحده ان وجد معهم مدافع ورشاشات داخل النقابه عليه العوض فيك وأمثالك من جهلاء الاعلام وأصحاب السبوبه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.