الخارجية تدلي بتصريحات خطيرة عن الأضرار المحتملة لسد النهضة الأثيوبي
سامح شكري وزير الخارجية

صرح وزير الخارجية المصري “سامح شكري” أن نهر النيل يمثل أهمية حيوية لا حصر لها بالنسبة لمصر، للإعتماد عليه كمصدر رئيسي للمياه بنسبة 97% في أغراض الزراعة والشرب والري وغيرها.

وتابع “شكري” خلال اجتماعه بلجنة الشئون الخارجية للبرلمان اليوم الخميس، أن أزمة سد النهضة الأثيوبي الذي توشك أثيوبيا على الإنتهاء منه دائماً ما تحمل تطورات خطيرة، مضيفاً أنه قد تم التوصل إلى بعض درجات التفاهم بين الجانب الأثيوبي والسوداني بخصوص احتياجات مصر المائية لم تكن موجودة من قبل، وأنه قد تم التأكيد على عدم المساس بتلك الإحتياجات.

وفيما يخص تأخر الدراسات الفنية الخاصة بالسد، قال “شكري” أن الأمر معقد لدرجة يجب معها التأجيل من أجل تحقيق المصلحة والتوصل للناحية الفنية الدقيقة للأمر وعدم التسرع في ذلك.

مشيراً إلى ضرورة التوصل إلى مقدار كبير من التفاهم مع الدول المتنازعة حول السد، والتأكيد على عدم وجود نوايا سيئة للإضرار بمصر ويتطلب ذلك جهد وصبر، متابعاً أنه لا شك من أن أثيوبيا ستنتهي من بناء السد لا محالة، وما يهم مصر حالياً هو التأكد من عدم وجود أضرار سلبية من ذلك حيث أن هناك وسائل تمنع حدوث هذه الأضرار.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.