بيان ناري من “الاتحاد الأوروبي” في أول تصريح له على اقتحام الشرطة لنقابة الصحفيين.. منتقداً وضع الحريات في مصر
الاتحاد الأوروبي

علق الاتحاد الأوروبي في بيان ناري له، عن واقعة اقتحام قوات الشرطة لمقر نقابة الصحفيين، حيث هاجم ما حدث للنقابة بمصر، معبراً عن استنكاره وشجبه، لمحاولات الاعتداء على حرية الرأي والتعبير، وواصفاً ما حدث في الأول من مايو حسب البيان بـ”التطور المقلق” .

وجاء نص بيان الاتحاد الأوروبي، الذي تم نشره على موقعه: “اقتحام مبنى نقابة الصحفيين من القوات الأمنية في الأول من مايو تطور مقلق، واستمرار في نهج يعتمد على حظر المجال أمام المجتمع المدني، وحرية التعبير، وهو ما يظهر في العدد الكبير من حالات القبض على أشخاص في أعقاب احتجاجات أبريل”.

أشار البيان، “بأن حرية التجمع وحرية الصحافة من ضرورات الديمقراطية، لضمان سماع واحترام كافة الأصوات السلمية”، مختتماً الحديث: “هؤلاء الذين احتجزوا لتعبيرهم عن رأيهم يجب إطلاق سراحهم، كما ينبغي أن يتسق القانون المنظم للتجمع مع ما نص عليه الدستور المصري”.

الاتحاد الاوروبيبيان الاتحاد الاوروبي بشأن اقتحام الصحفيين

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. وماذا عن اقتحام العسكر للمساجد وحرق جثث العباد وهم سجود بين يدي الله ؟ لله المشتكى

  2. بدون شماته، يستاهلوا ما حصل لهم ، لأن غالبيتهم يلهثون وراء الحكام لتلميعهم طمعاً في المال الذي يحصلون عليه منهم دون مراعاة لمصلحة الغالبية العظمى من الشعب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.