مصادر رفيعة تتوقع استقالة وزير الداخلية بعد اقتحام الشرطة لنقابة الصحفيين.. مؤكدة استياء الرئاسة من الأخطاء المتكررة للوزير
اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية

كشفت بعض المصادر سياسية رفيعة المستوى، عن توقعات بتقديم اللواء “مجدى عبد الغفار” وزير الداخلية استقالته من منصبه، وذلك بعد حالة الغضب والتذمر التي أصابت الإعلاميين والصحفيين، بعد عملية اقتحام عدد من الضباط لنقابة الصحفيين والقبض على عمرو بدر ومحمود السقا.

وقد أكدت هذه المصادر لبعض المواقع الإخبارية، بأن الرئاسة، أبلغت المهندس “شريف إسماعيل” رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية “مجدي عبدالغفار”، استياءها من تكرار الأخطاء الأمنية المتكررة والمرتبكة، التي تسببت في أزمات سياسية في الآونة الأخيرة.

وتابعت المصادر، بأن وزير الداخلية، وُضع بين الاعتذار للصحفيين عن واقعة الاقتحام أو تقديم استقالته، بأمر من قيادات عليا.

يُذكر أن رئيس الجمهورية “عبدالفتاح السيسي”، قد أبدى غضبه في الأيام الماضية، من بعض التجاوزات الشرطية، أبرزها، اجتماعه بوزير الداخلية، بعد اعتداءات أناء الشرطة المتكررة، وغضبه أثناء افتتاح مقر الوزارة الجديد الأسبوع الماضي، بسبب النفقات الباهظة وكثرة عدد جنود تأمين مقرها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.