الخارجية السعودية تكشف حقيقة إغتصاب سفيرها برومانيا لسكرتيرة
الخارجية السعودية تكشف حقيقة إغتصاب سفيرها برومانيا لسكرتيرة

نقلت صفحة وزارة الخارجية السعودية على موقع “تويتر”، خبراً من وكالة الأنباء الرسمية في رومانيا خبراً ينفي قيام السفير السعودي هناك بمحاولة قتل سكرتيرة خنقاً بعد أن قام بإغتصابها، حيث ذكر مدير وكالة الانباء الرومانية ألكسندر جوبي، أن الخبر الذي نشره موقع awdnews.com غير صحيح مطلقاً، داعياً الصحافة إلى الإلتزام بأخلاقيات المهنة.

وكانت وسائل إعلام قد تناقلت خبراً يفيد بقيام سفير المملكة العربية السعودية برومانيا إبراهيم عبدالرحمن الرسي، بمحاولة قتل إيوانا فيلسيكو البالغة من العمر 25 عاماً، والتي تعمل سكرتيرة خاصة له، بعد أن قام بإغتصابها حسبما ذكر موقع “إي دبليو دي”.

ووفقما لتقارير الطب الشرعي المزعومة، فإن جثة الضحية تم العثور عليها تطفو فوق إحدى البرك، وتم العثور على آثار إعتداء جنسي عليها، وإدعى مروجو الخبر أن كل من الرئيس ورئيس الوزراء برومانيا قد أرسلا برقيات تعازي إلى أسرة الضحية التي تدعى إيوانا.

فيما ذكر مسئولون رومانيون إلى أنه نظراً للحصانة الدبلوماسية التي يتمتع بها السفير فلم يتسنى للسلطات إعتقاله، كما رفضت وزارة الخارجية السعودية بحسب الخبر الذي نقله موقع “إي دبليو دي”، رفع الحصانة عن السفير حتى لا تتم محاكمته.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.