السلطات البريطانية تكشف شبهة جنائية في جريمة حرق “حبيب المصري” المقيم في لندن والجميع يطالب بالحقائق
مقتل حبيب المصري

في يوم الإثنين 25 أبريل، عثرت السلطات البريطانية علي جثة مواطن مصري داخل جراج سيارات عمومي في ساوث هول في لندن العاصمة، وذلك أثناء توجه 21 من رجال الإطفاء إلي حريق في الجراج، وقع إثره المبني المكون من طابق واحد، وتم إنتشال جثة المصري ونقل إلي مستشفي متخصص في إصابات الحريق.

وفي تفاصيل الحادثة، تم العثور علي المواطن المصري ” شريف عادل حبيب” والمعروف ب ” حبيب المصري” حيث أنه من مواليد بريطانيا وعاش فيها بعد هجرته والديه من بورسعيد إلي لندن، محروقاً وعلي قيد الحياة وبعد نقله إلي المستشفي لفظ أنفاسه الأخيرة وتوفي، حيث أعلن خبر وفاته يوم الثلاثاء 26 أبريل، وأبلغت السفارة المصرية بوقوع الحادثة ووفاة مواطنها حبيب المصري.

وصرحت السفارة المصرية بإسم السفير “ناصر كامل” بأنها تتابع مجريات الحادثة، حيث كشفت لها السلطات البريطانية التحقيقات في الحادثة المتوقع أنها قامت علي خلفية جنائية والتي توصلت لتورط شاب ذو 20 عاما في وقوع الحريق، ولازالت التحقيقات مستمرة حتي اللحظة بشكل جاد من قبل السلطات البريطانية حتي الإمساك بقاتل حبيب المصري.

وتوجه كل من القنصل البريطاني والسفير المصري لمنزل عائلة المغدور “حبيب المصري” لمواساتهم في وفاة إبنهم، وأكد القنصل علي متابعتهم لكشف حقائق مقتل المصري وبذلهم جهداً لكشف ملابسات الجريمة.

ومن جهة أخري، تقدمت سفيرة النوايا الحسنة الدكتورة منال العبسي، بالمطالبة بكشف حقائق الجريمة التي توفي فيها حبيب المصري، وبإسم الجمعية العمومية لنساء مصر وجهت كلمتها بضرورة تأمين العيش الكريم للمواطن المصري المقيم في بريطانيا وعدم تعرضه لمثل هذه الحوادث البشعة بعد الآن.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.