مفاجأة مدوية في مقتل الشاب المصري بلندن «قُتل في نفس يوم التحاقه بالجيش البريطاني»
الشاب المصري وشقيقته

انشغل الرأي العام بالحديث عن مقتل الشاب المصري “عادل لبيب” بلندن”، قبل ساعات من تقديمه لأوراق التحاقه بالأكاديمية العسكرية الملكية “ساندهيرست” بلندن، الحادثة وقعت عندما اندلع حريق في جراج “ساوث هول” بالعاصمة البريطانية، وتم نقل “عادل” إلى مستشفى بمقاطعة “أسكس” إلا أنه فارق الحياة فور وصوله.

وقد كشفت شقيقة المجني عليه “رانيا حبيب” عن تفاصيل جديدة في الواقعة، قائلة أن شقيقها البالغ من العمر 21 عام كان قد حصل على درجة بكالوريوس الهندسة من جامعة جريتنش، وكان يطمح في الإلتحاق بالأكاديمية العسكرية من أجل الحصول على رتبة ضابط.

وتابعت الشقيقة في حوار أجرته لصحيفة “ايفينيج ستاندرد” البريطانية، أن شقيقها كان انساناً نقياً صافي القلوب وكان دائماً بجوارها لحمايتها، مضيفة أنه كان دائماً يزورها في جامعها “ريدنج” التي تدرس القانون بها، من أجل الإطمئنان عليها.

ووفقاً لما ذكرته الصحيفة البريطانية، فإن “لبيب” مان من ممارسي الفنون القتالية المختلطة، وكان قد التحق قبل دراسته الجامعية بمدرسة “جونرسبيري” ذات المذهب الكاثوليكي، وكلية “ريتشموند”.

يذكر أن صدمة كانت قد اشتعلت بين أصدقاء ورفقاء عادل بعد انتشار خبر الوفاة المفجعة، مؤكدين أن الحادث كان مدبر، وقد أكد أصدقائه على حسن خلقه وكرمه وطيبته مضيفين أنه كان نعم الصديق الذي يؤثر أصدقائه على نفسه.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن سبب الوفاة، كان قد نجم عن اندلاع حريق هائل في الساعات الأولى من صباح الأثنين 25 أبريل  بجراج بمنطقة “كرانجي جاردنز” في الطابق الأول، وقد نجم عن الحادث وفاة شخص واحد وهو الضحية المصري “عادل لبيب”.

وفي السياق ذاته، أعتقلت الشرطة البريطانية شاب في العشرينات من عمره، لتورطه في افتعال الحادث وتعريض حياة الآخرين للخطر.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.