سعر الدولار اليوم مقابل الجنيه في السوق السوداء والبنوك الخميس الورقة الخضراء تقفز إلى 10.70 جنيه
الدولار

سعر الدولار اليوم، قال متعاملون في السوق السوداء للعملة، أن سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري تراوح ما بين 10.65 جنيه إلى 10.68 جنيه في تعاملات السوق الموازية، اليوم الخميس 28-4-2016، وفي المقابل استقر سعر الصرف الرسمي للعملة الأمريكية أمام الجنيه بالبنوك، مسجلا ثباتا، وفقا لأحدث تقرير صادر عن البنك المركزي، حيث بلغ متوسط سعر صرف الورقة الخضراء 8.85 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع.

سعر الدولار اليوم

وكانت السوق السوداء للعملة قد شهدت، أول أمس الإثنين، عمليات بيع واسعة من المضاربين للورقة الخضراء، عقب انهيار سعر صرف العملة الأمريكية، ونزوله إلى أقل من 10.50 جنيه .

وأكد متعاملون بسوق الصرف المصرية، في تصريحات خاصة لـ”مصر فايف”، أن عمليات بيع وشراء الدولار بشركات الصرافة كانت محدودة جدا بسبب شح المعروض من العملة الخضراء، ونفذت الصرافات تعاملاتها مع العملاء، وفقا للسعر الرسمي المحدد من قبل البنك المركزي .

سعر الدولار في السوق السوداء

وقال مصدر مصرفي، أن هناك توقعات باستمرار تراجع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه، خلال الفترة المقبلة ليصل إلى 10 جنيهات أول أقل، مشيرا إلى أن هبوط الدولار في السوق السوداء، كان نتيجة الأنباء التي ترددت بشأن المساعدات المالية الخليجية المقدرة بنحو 5 مليارات دولار أمريكي، والتي اعتبرها مجرد حلول مؤقتة لأزمة الدولار في مصر، متوقعا عودة موجة ارتفاع سعر صرف العملة الأمريكية بعد فترة قصيرة .

وأضاف المصدر أن المساعدات الخليجية والقروض السريعة للبنك الدولي، لدعم الاحتياطي النقدي للدولة، تعتبر أعباء إضافية وليست حلا نهائيا لأزمة الدولار، مشيرا إلى أن احتياجات مصر تقدر بنحو أربعين مليار دولار كرصيد للاحتياطي النقدي الأجنبي، لتأمين الاحتياجات الأساسية .

سعر الدولار اليوم الخميس 28 أبريل 07:40

شهدت السوق السوداء للعملة استقرارا في سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري، مع توقعات بتراجعه خلال الساعات القادمة .

سعر الدولار اليوم الخميس 28 أبريل 10:59

قال مصرفيون في سوق الصرف، أن سعر الدولار ارتفع مقابل الجنيه بنحو 5 قروش ليقفز إلى حاجز 10.70 جنيه، وأن هناك توقعات باسترار ارتفاعه إلى مستويات أعلى .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. الارتفاع الجنوني للدولار سببه أنه عندما قيل المعروض بنسبه معاينه يقوم رجال الأعمال بالشراء والاستحواذ على أكثر من 50فى الميه من السوق وبالتالى ترتفع ال50الاخرى ارتفاع غير عادى فيقوم رجال الأعمال بالبيع وهو ما يعرف بالمضاربه

  2. لا تفرح بارتفاع الدولار وهبوط قيمه الجنيه الربح القريب سياتي بخسائر جمه عليك من صالح كل مصري ان تترتفع قيمه الجنيه وليس انهيار الجنيه لانه سيؤدي الي حاله من الفوضي وستكون العاقبه وخيمه علي الكل واكثر الناس تاثرا هم الفقراء الذين لايستطعون تدبير امر حياتهم انت سيادتك مسئول امام الله عن كل ما تفعله فلا تزايد وتحقق ارباح وهميه وتدخل علي اسرتك اموال من دم الغلابه وهم يموتون من الجوع لعنه الله علي كل من يشارك في موت طفل او انتهاك عرض بسبب فقر لا تشارك في هذا وعسي الله ان يبدلك رزق خير من هذا

    1. للأسف الشديد حتى يومنا هذا لايدرك بعض المصريين مشكلة التسعيرة التى كانت تطبق فى بعض السنوات السابقة, وملخض هذه المشكلة أنها تؤدى الى إختفاء السلع وإرتفاعها إرتفاعآ جنونيآ, ففى إطار السوق المفتوح لا تستطيع أن تتحكم فى سعر الدولار إلا من خلال زيادة الصادرات التى تتنتجها ونحن لا ننتج شئ وإذا أنتجنا سلعة تكون سيئة وفقآ للمعايير العالمية حتى السلعة التى نتميز بها وهى السياحة إنهارت ويتعذر إنعاشها إلا بتغيير الثقافة المصرية العتيقة , فقوة الدول حاليآ لا تقاس بما تتمتلكة من منشآت وقوة عسكرية وإنما هى إقتصادية , فالحروب المستقبلية إقتصادية وليست عسكرية وهنا يثور السؤال بعد حكم ثورة 23 يوليو 1952 ما هو موقف مصر الإقتصادى؟ إذا تحسن إقتصاد مصر تحسن سعر الجنية المصىرى ولا يمكن أن يتحسن سعر الجنية المصرى بإعانات دول الخليج, يضاف الى ذلك أن تقدم مصر إقتصاديآ لا يمكن أن يتم من خلال الإستثمار الحكومى (عسكرى أو مدنى) , ولكن التقدم من خلال إستثمارات القطاع الخاص ورأس المال جبان و إذا لم يجد الثقة فى الوطن الذى يتم الإستثمار فيه لن يتم إنفاق أى مبلغ للإستثمار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.