القضاء يصدر حكمه على مرسي وجماعته بقضية التخابر مع قطر “محدث”
محمد مرسي باحداث قضية التخابر مع قطر

تصدر محكمة جنيات القاهرة حكمها اليوم على الرئيس الأسبق محمد مرسي وباقي المتهمين بالقضية المعروفة إعلاميا بالتخابر مع قطر، تعقد القضية برئاسة المستشار محمد شرين فهمي، ويصدر الحكم بعد قليل حيث تم وضع المتهمين بقاعة المحاكمة الآن.

أصدرت محكمة جنيات القاهرة حكمها فى الفنية المعروفة باسم قضية للاخبار والذي جاء فيه سجن الرئيس الاسبق محمد مرسي لمدة ١٥ عام بخلاف مجموعة من المتهمين وسننشر لكم أسمائهم، وتم التصديق على إعدام المتهمين المحال أسمائهم للمفتي

تحديث ٧ مايو

أصدرت محكمة الجنيات بالقاهرة برئاسة المستشار محمد شرين فهمي، حكمها في القضية المعروفة باسم “التخابر مع قطر” بإحالة أوراق سته من المتهمين للمفتي وتأجيل الحكم على الرئيس المعزول محمد مرسي لجلسة 18 يونيو 2016.

والمتهمون المحال أوراقهم للفتي هم :

والمتهمون المحالون للمفتى هم: أحمد على عفيفى ومحمد كيلانى ومحمد إسماعيل وأسماء اللخطيب وعلاء عمر، وإبراهيم هلال.

تحديث: تصدر اليوم السبت الموافق 7 مايو 2016 محكمة جنيات القاهرة اليوم حكمها في القضية المعروفة إعلاميا باسم قضية “التخابر مع قطر” المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي و10 من معاونيه.

تصدر الدائرة 11 جنايات حكمها اليوم على الرئيس المعزول محمد مرسي  و 10 آخرين من معاونيه بالقضية المعروفة إعلاميا “التخابر مع قطر”، وسط حالة من الترقب لمعرفة حكم القضاء في القضية التي استمرت جلستها لما يزيد عن 13 شهر.

يترأس المستشار محمد شرين فهمي جلسة المحكمة، ويعاونه المستشار حسن السايس عضو وكذلك المستشار أبو النصر عثمان، ووسط تشديدات أمنيه حضر المتهمون لقاعة المحاكمة في انتظار إصدار رئيس الجلسة حكمة على المتهمين.

قضية التخابر مع قطر واحدة من القضايا التي شغلت الرأي العام المصري، خاصة بعد أن تداولات وسائل الإعلام بعض ملابسات القضية والتي تعلقت بتسريب محمد مرسي الرئيس المعزول لوثائق سرية تخص الأمن القومي المصري لدولة قطر.

قضية التخابر مع قطر والتي تخطت جلسات محاكمتها تسعون جلسة وبالتحديد 92 جلسة، كان منهم 34 جلسة لفض أحراز القضية فقط، تم استعراض الوثائق والمستندات والأدلة، على الاتهامات التي وجهت للمتهمين بالقضية.

ووجهت النيابة العامة اتهام للرئيس المعزول محمد مرسي و10 من معاونيه الاتهام التالي:

“ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدولة، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربى، والسياسي، والدبلوماسي، والاقتصادي”.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.