حصاد زيارة هولاند لمصر – قمر صناعي و2 مليار يورو وصفقات عسكرية
حصاد زيارة هولاند لمصر

شهدت زيارة الرئيس الفرنسي “فرانسوا هولاند” إلى مصر توقيع العديد من اتفاقيات التعاون بين البلدين في مجالات شتى، تلك الزيارة التي بدأت الأحد وانتهت الثلاثاء كانت قد أفصحت عن توقيع اتفاقيات بين البلدين بقيمة 2 مليار يورو، وذلك بعدما التقى الرئيس الفرنسي بنظيره المصري.

ووفقاً لبيان من مكتب الرئيس بقصر الإليزيه الفرنسي، فإن ما تم الإتفاق عليه بين البلدين بقيمة 2.26 مليار دولار كان قد نص على إقامة قمر صناعي جديد للإتصالات، تم الإتفاق بين السيسي وأولاند عليه بعد عدة مناقشات بين الجانبين وخاصة وزارات الدفاع في البلدين.

الإتفاقيات العسكرية بين مصر وفرنسا

اختتمت الزيارة بتوقيع 3 صفقات عسكرية وفقاً لما ذكره موقع “لاتربيون” الفرنسي، الإتفاق الأول نص على شراء قمر اتصالات عسكرية بقيمة 600 مليون يورو، والثاني التفاوض مع مجموعة DCNS المتخصصة في الصناعات العسكرية الفرنسية على شراء 4 سفن حربية من ضمن “فرقاطتين من طراز جويند” بقيمة 550 مليون يورو، أما الإتفاق الثالث فقد نص على أن تقوم شركة داسو الفرنسية المصنعة لطائرات طراز Dassault Aviation  4 بتقديم طائرات من طراز فالكون X7 بقيمة 300 مليون يورو.

ووفقاً لما نشره الموقع، فإن الرئيس السيسي يطمح في شراء فرقاطة جديدة من طراز “فريم”، إلى جانب سفينتين ميسترال أخرتين، كذلك أشار الموقع إلى أن مصر ستمتلك عام 2020 أسطول سفن عسكرية يقدر عددها بـ 7 وجميعها فرنسية الصنع، والتي من ضمنها الفرقاطة “تحيا مصر”، التي حصلت عليها مصر في يوليو 2015، هذا إلى جانب أسطول من الطائرات الحربية المقاتلة المقدر عددها بـ 24 طائرة من طراز “الرافال” وقد تسلمت مصر منهم حتى الآن 6 طائرات.

هذا إلى جانب بعض الإتفاقيات الأخرى بين البلدين للتفاوض على صفقات جديدة إلا أنها لم تدخل حيز التنفيذ بعد، كالإتفاق على حصول مصر على 24 طائرة نقل هلكوبتر أيرباص.

تسعى مصر أيضاً في الحصول على طائرة الـ “باترولر” بدون طيار المصنعة بواسطة شركة “صافران” الفرنسية، إلى جانب الإقتراح الفرنسي ببيع 24 طائرة نقل عسكري هليوكوبتر لمصر، 12 منهم للنقل البحري والباقي للنقل الأرضي، إلا أن المفاوضات حول هذا الشأن مازالت في البداية.

اتفاقيات الكهرباء والطاقة

شهدت الزيارة أيضاً توقيع كلا الجانبين على عدد من اتفاقيات التعاون في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة والنقل والسياحة والتعليم والبيئة وغيرهم، مع العلم أن حجم الإستثمارات الفرنسية في مصل يحتل المرتبة السادسة من عدد الإستثمارات الأجنبية في مصر، فيوجد في مصر نحو 150 شركة فرنسية يعمل بها ما يقارب الـ 33 ألف مصري، إلى جانب تعاقدات الوكالة الفرنسية للتنمية التي تبلغ قيمتها 2 مليار يورو.

كما أشار الإتحاد العام للغرف التجارية إلى وصول حجم التبادل التجاري بين مصر وفرنسا إلى 2.5 مليار يورو، لتحتل فرنسا المرتبة السادسة في الإستثمار الأجنبي في مصر بقيمة إستثمارات تصل إلى 4 مليار يورو مع توافد الإستثمارات السنوي بقيمة 400 مليون يورو.

حيث يحتل القطاع الصناعي الفرنسي في مصر نصيب الأسد من حجم الإستثمارات الأخري، إذ تبلغ قيمة الإستثمارات الفرنسية في مصر 889 مليون دولار في 145 شركة مختلفة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.