مسن يستنجد من جبروت زوجته و بناته بعد استعباده في الغربة سنوات ثم طلب الحجر عليه خوفا من وفاته
حجر

شهدت محكمة الأسرة في زنانيري قصة جديدة من القصص المؤلمة التى تشهدها جنبات المحكمة في كل يوم، حيث دخل اليها رجلا مسنا يبدو عليه آثار من التعب و المرض و الهزال بشدة ، و هو يمسك بيديه باهتمام شديد دوسيه به العديد من الأوراق .

كان الرجل المسن و الذي يدعى “سيد عبدالقادر” يستوقف كل من يمر من جانبه في المحكمة، ليتحدث اليه و يستنجد به من جبروت زوجته و بناته الثلاثة الذين قاموا بطرده من المنزل الذي أفنى حياته لتأسيسه، و الآن يريدون الإستحواذ على كل ما يملك بحجة أنه قد أنجب البنات و يخافون أن يرث أهله في حالة وفاته .

كان الرجل المسن في حالة ذهول و هو يقص على المتواجدين في محكمة زنانيري، تفاصيل القضية رقم 7896 لعام 2016 و التى قامت برفعها عليه زوجته و بناته الثلاثة ، بعد أن أفني في الغربة أجمل سنوات العمر يجمع المال و يرسله لهم، و في المقابل لم يجد منهم الا الجفاء .

و يكمل الزوج و الأب المكلوم بأنه طوال سنوات الغربة في السعودية، كلما حاول العودة الى الوطن، رفضوا عودته و طلبوا منه أن يظل في العمل بالخارج لحاجتهم الى النقود فكان يلبي و يستجيب، حتى أنهكه التعب و المرض و لم يعد يقوى على العمل فقرر العودة الى مصر .

و كانت الكارثة في عودة الزوج و الأب الغير مرغوب فيه، حيث تمت معاملته بجفاء شديد و رده أكثر من مرة من المنزل ، و في النهاية طلبوا الحجر على أمواله خوفا من موته و أن يرث معهم الأهل، و الآن و بعد استيلائهم على كل الأوراق الخاصة بأملاكه، فالأب ينام في الشارع و لا يجد مأوى له و لا يجد ما ينفق منه و ينتظر أن يقول القضاء كلمته.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.