نائب بالبرلمان يتبني مشروع “الفيسبوك بالرقم القومي في مصر”
توثيق الفيس بوك بالرقم القومي

نقلت وكالة إخبارية كبرى ما صرح به أحد نواب البرلمان المصري عن تبنية إعداد قانون وتشريعات برلمانية، تهدف لتنظيم عمل شبكات التواصل الاجتماعي وعلى رأسها الفيس بوك بمصر، لتحديد صاحب ومالك الصفحات الإلكترونية وما يروج عليها من أراء وأفكار عبر توثيقها بالرقم القومي.

وأشارت وكالة “سبوتنك الروسية” لما صرح به رئيس الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر، النائب البرلماني بمجلس النواب أحمد حلمي الشريف، أنه سيدعم ويتبنى فكرة توثيق صفحات الفيس بوك بالرقم القومي لمنع ما سماة “العبث و الترويج للأفكار المتطرفة”.

وأضافت الصحيفة أن النائب البرلماني تطرق في تصريحات لما يثار من شائعات عبر شبكات التواصل الاجتماعي وأثارها السلبية على الأمن القومي المصري، وتأثيرها على الرأي العام للشارع المصري، ونقلت الوكالة عنه قول:

“احنا مع الحريات ولكن التجاوز مش مطلوب.. يجب احترام المبادئ والقيم واحترام القواعد المجتمعية، حيث إن ما يحدث حالياً على الشبكات الاجتماعية يبعد كل البعد عن الأخلاق”.

وأشارت الوكالة أيضا لآراء بعض نواب البرلمان ومنهم النائب هيثم الحريري، حول توثيق صفحات الفيس بوك بالرقم القومي للمصريين فقد نشرت “سبوتنك” ما صرح به الحرير قائلاً:

“فضلاً عن أن الشبكات الاجتماعية مواقع عالمية تدار من قبل شركات عالمية، ولا يوجد هناك ما يمكن السماح به لتقييد استخدام هذه الشبكات سواء الرقم القومي أو بغيره، فإنه ضد أي محاولة لتقييد أو وأد الحريات سواء من داخل البرلمان أو من خارجه”

وشدد الحريري على رفضة مثل هذا المقترح، وهو الأمر الذي تداوله بعض النشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بكونه لا يخرج عن سياق “النكتة” على حد وصف وكالة الأنباء، حيث أن مثل هذا المقترح يضع رواد مواقع التواصل الاجتماعي تحت مظلة الرقابة والمحاكمة عن تهم تهديد الأمن القومي بسبب ترويج أفكار متطرفة.

ويسعدنا أن نستقبل آرائكم وتعليقاتكم حول توثيق صفحات الفيس بوك وتويتر بالرقم القومي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.