من يحاكم خاطف الطائرة المصرية مصر أم قبرص
صورة أرشيفية

أرسل المستشار نبيل أحمد صادق طلباً إلي السلطات القبرصية أمس الأربعاء يطالبهم خلاله بتسليم خاطف الطائرة المصرية سيف الدين مصطفي محمد إلي السلطات المصرية، ذلك من أجل التحقيق معه في قضية إختطاف الطائرة المصرية.

واستند الطلب الذي تقدم به المستشار نبيل أحمد صادق إلي الاتفاقية الثنائية لتسليم المجرمين، الموقعة بين البلدين تحديداً في 25 مارس 1996،  اتفاقية مكافحة الاستيلاء غير المشروع على الطائرات الموقعة فى 16 ديسمبر 1970، الاتفاقية الدولية لمناهضة أخذ الرهائن الموقعة فى 17 ديسمبر 1979.

اللجوء السياسي

قال أيمن سلامة أستاذ القانون الزائر بالمعهد الدولى لحقوق الإنسان بفرنسا إنه من الصعب جداً أن تقوم قبرص بتسليم المتهم سيف الدين مصطفي إلي السلطات المصرية، ذلك لعدة أسباب منها إتفاقية مونتريال لسلامة الطيران الدولي، كذلك القانون الدولي الذي يعطي دولة قبرص حق محاكمة المتهمين، ذلك بسبب وقوع الطائرة المختطفة بدولة قبرص.

وأضاف أيمن سلامة أن الطلب السياسي الذي تقدم به خاطف الطائرة المصرية إلي إلي دول الإتحاد الأوروبي أجبر الرئيس القبرصي علي الإتصال بالبرلمان الاوروبي لاطلاعه بتفاصيل الحادث، سيتم عرض طلب خاطف الطائرة المصرية أمام محمكة قبرصية، ذلك للفصل في طلبه باللجوء السياسي لدولة أوروبا.

وتابع أيمن سلامة أنه في حالة موافقة المحكمة علي الطلب السياسي الذي تقدم به خاطف الطائرة المصرية سيتم إعطائه حق اللجوء السياسي إلي الدول الأوروبية.

المحاكمة العادلة

وأوضح أيمن سلامة أن جميع دول الإتحاد الأوروبي ومنها دولة قبرص ستري طلب السلطات المصرية بإرسال الخاطف إليها مؤكداً أنه في حال ثبوت أن الخاطف يعاني من مرض نفسي أو اضطراب عقلى فهذا قد يمنع تسليمه إلي مصر خصوصاً أنه لم يثبت أنه كان يحمل أحزمة ناسفة أو متفجرات.

قانون الإرهاب

وقال عضو لجنة الإصلاح التشريعي صابر عامر أن هناك إتفاقية ثنائية مبرمة بين كلاً من مصر وقبرص تنص علي تسليم المجرمين لمحاكمتهم فى بلادهم حيث وقعت هذه الإتفاقية سنة 1999 مؤكداً إلي أن النيابة القبرصية ستتولي مسؤلية تسليم الخاطف إلي السلطات المصرية، قال عامر أن هناك أربع إتفاقيات بين مصر وقبرص تنص علي تسليم المجرمين إلي مصر وهم  اتفاقية طوكيو سنة 63 ولاهاى سنة 70 ومونتريال سنة 71 وبوتركلات سنة 84.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.