الوزراء يقر مشروع الموازنة الجديدة ويحدد السعر النهائي للدولار.. و«المالية» تخفّض دعم الطاقة 25 مليار جنيه
رئيس الوزراء

أقرت الحكومة المصرية برئاسة المهندس “شريف اسماعيل” منذ قليل مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي الجديد 2016-2017، وحسبما أشار وزير التخطيط والإصلاح الإداري في الدولة الدكتور “أشرف العربي”، بأن الحكومة وافقت على جميع بنود مشروع الموازنة الجديدة على أن يتم عرضها على رئيس الجمهورية خلال يومين، وثم إلى مجلس النواب من أجل الموافقة عليها.

وعن تفاصيل بنود الموازنة الجديدة، فقد أشار “العربي” إلى أن الحكومة لم تُبدِ ترحيباً بالاستدانة المحلية، وذلك تجنباً لعجز الموازنة، لافتاً إلى مصادر التمويل في العام المالي الجديد، 5 مليار جنيه من البترول والغاز الخام، 44 مليار جنيه من الغاز، و ما يتراوح نسبته بين 11 إلى 12% من الاستثمارات.

وخلال مؤتمر صحفي عقدته الحكومة منذ قليل، صرح وزير المالية “عمرو الجارحي”، بأنه تم الاستقرار في الموازنة الجديدة 2016 – 2017 على التالي:

  • سعر برميل النفط 40 دولار.
  • رفع سعر الدولار عند 9 جنيهات، وتثبيته عند ذلك الحد.
  • تقليل دعم المواد البترولية والكهرباء بمقدار 25 مليار جنيه.

اقرأ أيضاً:

مشيراً إلى أن الحكومة تسعى في الموازنة الجديدة إلى إيجاد مصادر داخلية لتخفيف عجز الموازنة بعيداً عن الاستدانة المحلية، وبالتالي سيتم رسمياً رفع سعر الدولار إلى 9 جنيهات وتثبيته عند هذا الحد في العام المالي الجديد، وتخفيف عجز الموازنة بتقليل دعم الطاقة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. منكم لله
    بدل متخفضو رواتب الناس اللي بتقبض ملايين فالدوله لكن ازاي
    نيجي عالغلبان
    طب وقفو الاستيراد
    لا نيجي عالغلبان
    طب وقفو الفساد
    لا نيجي عالغلبان
    طب وقفو مصاريف عالجيش والسلاح واهتم بالمواطن
    لا نيجي عالغلبان
    كنا بنفكر ازاي واحنا بننتخب السيسي بادينا كنا بنشتكي عشان الطبقه المنعدمه اهم قضو حتي عالطبقه المتوسطه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.