أول تصريح للرئيس القبرصي عن الطائرة المصرية المخطوفة
الطائرة المصرية المخطوفة

صرح الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس أن ليس هناك أية دوافع إرهابية وراء الطائرة المصرية المخطوفة صباح اليوم الثلاثاء 29 مارس 2015، حيث أن الطائرة المخطوفة تابعة لشركة مصر للطيران من طراز إيرباص كان قد تم اختطافها من قبل أستاذ بالطب البيطري بأحد الجامعات الأمريكية يدعى “إبراهيم عبد التواب سماحة”، بعد أن هدد قائد الطائرة بأنه يرتدي حزام ناسف وسيفجر الطائرة أن لم ينفذ كلامه.

وقد تم خطف الطائرة المصرية صباح اليوم بعد أن أقلعت من مطار برج العرب بمحافظة الإسكندرية بعد قدومها من الدمام في طريقها إلى القاهرة وعلى متنها 81 راكبا من جنسيات متنوعة، وتحت تهديد من الخاطف إبراهيم سماحة اتجهت الطائرة المصرية إلى قبرص لتهبط في مطار في مطار لارناكا.القبرصي، وبعدها طلب الخاطف اللجوء إلى قبرص.

وأوضح قائد الشرطة القبرصية أن برج المراقبة في مطار لارناكا استقبل اتصال من قائد الطائرة في الثامنة والنصف صباحا وقد أذن للطائرة المصرية بالهبوط على أرض المطار في الثامنة و50 دقيقة، وقد تم التأكد من خلو الطائرة نهائيا من أي متفجرات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.