محبو البرادعي بعد حذفه من المناهج: ملقوش في الورد عيب
الدكتور محمد البرادعي

بحجة أن هناك شكاوى تقدمت من أولياء الأمور والمعلمين بحذف اسم الدكتور محمد البرادعي من منهج اللغة العربية للصف الخامس الابتدائي بفعل عدائه للدولة، حذفت وزارة التربية والتعليم اسم البرادعي كأحد المصريين الحاصلين على جائزة نوبل.

تسبب هذا التصرف من خلق حالة من الغضب بين محبي الدكتور محمد البرادعي، والذين يروا فيه أنه نموذج لابد ان يُحتذى به لا أن يرفع اسمه منه المناهج وهو ما نرصده في هذا التقرير.

“ملقوش في الورد عيب” بهذا المثل الشعبي سخر مصطفى فتحي من حذف اسم البرادعي، مستنكرًا السبب الذي حذف اسم البرادعي بسببه، مشيرًا أن هذا التصرف لا ينم سوى على الجهل لقيمة عالم بقدر البرادعي.

فيما قالت سحر فؤاد إنه من النعم التي عايشتها هي رؤيتها الأحداث بعينها وإلا كان لعب في عقلها فيما يخص تشويه صورة البرادعي، حيث أن معايشة تجربة التغيير معه نعمه لن يدركها أطفال المدارس.

وأشار حسن صابر أن الدولة تتبع حلول تقليدية لمحاربة الأشخاص في زمن التكنولوجيا والمعلومات التي باتت عند أطراف الأصابع بفعل الإنترنت، ودور البرادعي سجلته كل وسائل العالم الحديثة.

وأضافت نرمين إبراهيم أن البرادعي الذي تحذف الدولة اسمه من المناهج هو عالم تفتخر به الدولة المتقدمة،ى ولكننا نجهل قدره، مشيدة بدور البرادعي في بلورة أفكار الشباب ونظراتهم للأمور.

ووصف صبري إسماعيل البرادعي بأنه أكبر من أنه يوضع أو يحذف من ماده دراسية، فالبرادعي أيقونة وفكرة، ومن أهم المبادئ التي تعلمتها أن الفكره لا تموت.

وتسائل فايز عرب كون البرادعي خالق أزمة لكل الأنظمة التي تعاقبت على حكم مصر بعد الثورة، مستنكرًا حالة الجحود التي تتصدر المشهد أمام اسهاماته العلمية والوطنية.

ومن بين المتضامنين مع البرادعي كانت الإعلامية ليليان داود والتي كتبت على تويتر:” لا ينتقص من مقام عالم حذف اسمه من كراسة وورق، بل يعيبك ان يذكر التاريخ جهلك”.

وكانت وزارة التربية والتعليم، حذفت اسم الدكتور محمد البرادعي من منهج اللغة العربية للصف الخامس الابتدائي بحجة أن الوزارة ومركز تطوير المناهج تلقوا الشكاوى من أولياء الأمور والمعلمين برفع اسم البرادعي من المنهج بسبب عدائه للدولة.

12884375_1037865346287130_692840236_n

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.