إستمرار عمل الدولة بقانون “الخدمة المدنية” يُشعل غضب العاملين بالحكومة.. وسط تظاهرات وهتافات مناهضة له
تظاهرات ضد قانون الخدمة المدنية

مازال لغز قانون “الخدمة المدنية” يحير الكثيرين، في ظل إصرار الدولة المصرية على العمل به حتى الآن، ضاربة بعرض الحائط قرار مجلس النواب برفضه، وسط حالة من الغضب والصخب تنتاب العاملين بالجهاز الإداري للدولة، لتعنت الدولة في إلغائه.

حيق قام العاملون فى الجهاز الإدارى للدولة، بوقفة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين لاعتراضهم على استمرار العمل بقانون الخدمة المدنية رغم رفضه بالبرلمان، مصدرين بياناً ختامياً بالوقفة تضمن الشكر لجميع من قام بالمشاركة، ومطالباً بإقالة الحكومة الحالية لاستمرارها فى تطبيق القانون رغم رفضه فى مجلس النواب وبالمخالفة للدستور.

ومن جهة أخرى، قام المشاركين فى الوقفة هتافات مناهضة للحكومة ولوزير التخطيط، أبرزها “قانون الخدمة المدنية باطل”، و”أشرف العربي يعنى إيه يعنى فساد مسكوت عليه”، “ارحل بقى يا عم خلى عندك دم”، وقاموا برفع اللافتات الرافضة للقانون.

ومن ناحية أخرى، طالب المتظاهرين، بتطبيق قانون العاملين المدنيين بالدولة رقم 47 لسنة 1978، وصرف المستحقات المالية المتأخرة وفقا لهذا القانون، إضافة إلى مطالبة مجلس النواب برفض تعديلات قانون الخدمة المدنية رقم 18.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.