وزير العدل” لم أتردد في حبس أي مخطىء حتى ولو كان النبي عليه الصلاة والسلام”  “فيديو”
وزير العدل

في إحدى تصريحات وزير العدل المصري أحمد الزند، قال أنه سوف يقوم بمعاقبة أي شخص ارتكب أي جريمة أو أي خطأ حتى ولو كان النبي علية الصلاة والسلام.

فقد قال الزند في لقاء له على قناة صدى البلد الفضائية المصرية، أن إي شخص مهما كانت مهنته ووظيفته سوف يأخذ جزائه إذا كان مخطأ، سواء كان صحفيا أو كاتبا أو غيره، حيث قدم الدليل على ذلك أنه يوجد بعض القضاء في الحبس بسبب أخطائهم.

وأثناء لقائه على صدى البلد أشار الزند عن المعتقلين وقال “إن لم يكن السجن هو مكانهم الطبيعي،فأين يكون مكانهم، وانه سوف يسجن أي شخص مخطىء حتى ولو كان النبي عليه الصلاة والسلام ثم قال استغفر الله العظيم …سأسجن المخطىء أيا كانت صفته”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.