شركة إيني تزف بشرة سارة للمصريين بخصوص إنتاج غاز حقل ظهر
شركة ايني للبترول

أعلنت شركة البترول الإيطالية “إيني”، عن أولى بشاير الخير من حقل الغاز الطبيعي المعلن عن اكتشافه مؤخرا بالبحر المتوسط والمسمي”ظهر”، وأشارت الشركة عن نتيجة اختبارات الإنتاج الأولية من بئر “ظهر2 “، بالمنطقة الشرقية للمياه الإقليمية للدولة المصرية، بمنطقة حقل شروق للغاز الطبيعي.

وأكدت شركة إيني الإيطالية أن نتائج الاختبارات التقييمية لإنتاج حقل ظهر 2 ، والتي أجرت بعد فتح 120 متر نتج عنهم ضخ 44 مليون قدم مكعب في خلال اليوم، ومع اكتمال الاختبارات وبحث النتائج تم التوصل لنتيجة مبهرة أن الحقل بإمكانه وصول طاقته الإنتاجية لحوالي 250 مليون قدم مكعب غاز باليوم، وهو ما يوازي إنتاج 46 ألف برميل نفط خلال اليوم.

وأضاف بيان الشركة:

“أنه خلال عام 2016 سوف يتم حفر 3 آبار إضافية، بجانب بدء الأعمال الإنشائية لمعالجة الغاز المنتج”

وأشار بيان شركة إيني أيضا لنتيجة جديدة مبهرة تتعلق بالنتائج التي أظهرها بئر حقل ظهر 2، والتي أكدت توفر نفس كميات الغاز الموجودة بالبئر الأول والمعروف باسم “ظهر1″، وأنه قد تم بالفعل الانتهاء من حفر بئر حقل ظهر 2 بعمق 4171 متر، وأن حقل “ظهر 2” يبعد عن حقل “ظهر 1” بحوالي 1.5 كيلو متر من جهة الجنوب.

يجدر الإشارة لما أعلنته الشركة الإيطالية، كون الاحتياطي الذي قدرته شركة إيني للبترول بحقل “ظهر 1” ، كان 30 تريليون قدم مكعب من الغاز، وهي تقريباً نفس النتائج المحققة بعد إخبارات إنتاج حقل ظهر 2 الواقع بالمياه الإقليمية المصرية.

شركة ايني للبترول حقل ظهر 1 و عهر 2
شركة ايني للبترول حقل ظهر 1 و عهر 2

وإليكم البيان الذي نشرته شركة إيني على صفحته الرسمية باللغة الإنجليزية:

Successfully performed the production test of Zohr 2X, first appraisal well of Zohr discovery, in the Shorouk block. The well, constrained by surface facilities, delivered up to 44 million standard cubic feet of gas per day (MMscfd). The comprehensive set of data collected and analyzed have proved that the well has a great production capacity, which is estimated in a deliverability of up to 250 MMScfd in production configuration (about 46 thousand barrel of oil equivalent per day).

Zohr could hold a potential of 30 trillion cubic feet of lean gas in place (5.5 billion barrels of oil equivalent in place) covering an area of about 100 square kilometres. It’s the largest gas discovery ever made in Egypt and in the Mediterranean Sea and could become one of the world’s largest natural-gas finds. This exploration success, after its full development, will be able to ensure satisfying Egypt’s natural gas demand for decades. Egypt remains at the heart of the Eni Group’s international strategy: an alliance that has lasted for more than 60 years.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.