البرلمان الأوروبي يدين ما أسماه إنتهاك الحريات في مصر.. والخارجية: لن نسمح بالتدخل في شؤننا
البرلمان الأوروبي

أصدر البرلمان الأوروبي من مقره بمدينة “ستراسبورج الفرنسية ”  تقريراً حول إنتهاك الحريات وقمع حقوق الإنسان في مصر على خلفية مقتل الطالب الإيطالي ” جوليو ريجيني “، وطالب التقرير  السلطات المصرية بسرعة تقديم الأوراق وجميع المعلومات اللازمة للسلطات الإيطالية، لإجراء تحقيق مشترك متسماً باالحيادية والشفافية في مقتل الطالب “جوليو”   .

وعبر البرلمان  الأوروبي في تقريره عن قلقه  في أن حالة مقتل الطالب ليست منفصلة، وأنها تأتي في سياق من التعذيب والقمع في أماكن الإحتجاز  والإختفاء القسري خلال  السنوات الماضية .

ومن جانبه طالب البرلمان الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي بالإلتزام الكامل بوقف تصدير التكنولوجيا والمعدات العسكرية والتعاون الأمني مع مصر .

وذكر التقرير السلطات المصرية والنظام الحاكم  مطالباً إياه بإطلاق سراح جميع المحبوسين لمجرد التعبير عن أرائهم والتجمع السلمي .

وعلى الصعيد المصري، أعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار ” أحمد أبو زيد ” عن  أسفه من صدور مثل هذا التقرير  والذي لايتفق مع حقيقة الأوضاع في مصر وقيامه على الإدعائات والأحاديث المرسلة التي لاتستند على أي دلائل على حسب قوله  .

كما أعلن مجلس النواب المصري في بيانه الذي أصدره اليوم الجمعة عقب إجتماعه ” أن البرلمان المصري يعلم جيداً أن مسائل حقوق الإنسان أصبحت شأناً يهم الجميع ، لكنه لايبقل التدخل الخارجي في الشأن المصري ” .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.