الدولار يتخطى حاجز الـ 10 جنيهات وسط اتهامات للدولة بإفتعال الأزمة “لتعويم الجنيه”!
ازمة الدولار

تستمر أزمة “الدولار” في مواصلة إرباك المشهد الإقتصادي، وسط اتهامات بإفتعالها من قبل الحكومة، وذلك لتعويم سعر الجنيه، ليتخطى سعر الدولار اليوم بالسوق السوداء حاجز ال 10 جنيهات، مع توقعات بوصول سعر 15 جنيه قريباً.

فقد تجاوز سعر “الدولار” حاجز الـ10 جنيهات فى السوق السوداء لأول مرة فى تاريخ البلاد ، بالرغم من طرح البنك المركزي لغطاء استثنائي بلغ قيمته 500 مليون دولار لتهدئة الأسواق، وبالرغم من ترويج الدولة للشهادة الدولارية لتحفيز المصريين بالخارج لتحويل العملة الصعبة.

كان رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية في القاهرة “أحمد شيحة”، قد صرح بأنه من المتوقع أن يصل الدولار بنهاية هذا الأسبوع 10 جنيهات، وهناك توقعات بوصوله إلى 15 جنيها خلال الفترة القليلة المقبلة”.

ومن ناحية أخرى، تحدثت مصادر كثيرة، بوقوف الدولة والحكومة المصرية ممثلة في البنك المركزي وراء أزمة إرتفاع سعر “الدولار”، وذلك ليكون أمر واقع لفرض سياسة “تعويم الجنيه”، أبرزهم الناشط الحقوقي، “نجاد البرعي” الذي غرد بذلك، محذراً من تلاعب آيادي ليست ببعيدة عن الدولة في تلك الأزمة، محذراً من غضب الشعب

تغريدة نجاد البرعي

وامتداداً من حديث “نجاد البرعي” بمسئولية الدولة عن تلك الأزمة، فقد وافقه الرأي بعض الخبراء الإقتصاديين، بأن الدولة تسعى لتهيئة الرأي العام ليساسة “تعويم الجنيه”، واستشهدوا بتولي وسائل الاعلام القريبة من الدولة تهويل أزمة “الدولار”، وخاصة صحف “الوطن واليوم السابع”، عن متابعة شبه يومية لتلك الأزمة، ومطالبتها بتطبيق تلك السياسة الجديدة “تعويم الجنيه”.

أزمة الدولار

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.