وفاة حسن الترابي بعد أزمة صحية مفاجئة بالسودان عن عمر يناهز 84 عاماً
وفاة حسن الترابي

توفي منذ قليل زعيم المؤتمر الشعبي السوداني “حسن الترابي” عن عمر يناهز الرابعة والثمانين بالعاصمة السودانية “الخرطوم”، حيث ولد عام 1932 في “كسلا” بالسودان.

كان الترابي أستاذاً في جامعة الخرطوم ثم عين عميداً لكلية الحقوق بها، ثم وزيراً للعدل في السودان. في عام 1988 عين وزيراً للخارجية السودانية. كما اختير رئيساً للبرلمان في السودان عام 1996. واختير أميناً عاماً للمؤتمر الوطني الحاكم 1998.

وكان “الترابي” قد تم نقله صباح السبت إلى أحد المستشفيات بالعاصمة السودانية “الخرطوم”،  بعد تعرضه لوعكة صحية طارئة حيث تم نقله إلى العناية المركزة وهو في حالة وصفت بالحرجة، في وقت تجمع فيه حشد من أنصاره داخل المستشفى.

يذكر أن “حسن الترابي” قد إنُتخب رئيساً للبرلمان السوداني في عهد “ثورة الإنقاذ” في عام 1996، كما اختير أمينا عاما للمؤتمر الوطني الحاكم 1998، ولكن بعد نشوب خلاف بينه وبين الرئيس “عمر البشير” تطور حتى انشقاقه، فتمت فصله من مناصبه الرسمية والحزبية، وأسس عام 2001 حزب المؤتمر الشعبي، كما سجن عدة مرات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.